كلمة حق في وداع العميد .. احمد ولد سيدن

ثلاثاء, 04/04/2017 - 16:14
المرحوم احمد ولد سيدن

للموت جلال أيها الراحلون… كما له مرارة وألم … فبقلوب مؤمنة بقضاء لله وقدره تلقيت نبأ رحيل ابرز صحفي اذاعة الجمهورية الاسلامية الموريتانية الأخ والزميل  احمد ولد سيدن ولد سيد احمد بعد صراع طويل مع المرض …
 لقد أثارت فاجعة رحيله ومفاجأتها غصة في الحلق، وانحسارا لمدد الرفقة الجميلة، وانطفاء لومضة نبل إنساني…
 وإذا اجتمع في المرء النبل وحب الخير وكرامة النفس والوقوف عند الحق فقد ترك الدنيا وهي أحسن مما وجدها… وفي هذا عزاء لنا وأي عزاء
رحل الاخ والزميل والاعلامي الكبير احمد ولد سيدن حيث عرفته عن قرب  في قاعات التحرير باذاعة موريتانيا اواخر التسعينيات بحسن الخلق والهمة في العمل، ولم تكن الابتسامة تفارق محياه وكان يحرص دائماً على العمل بروح الفريق الواحد…
اليوم برحيل الزميل احمد ولد سيدن فقدت اذاعة موريتانيا والأسرة الاعلامية  ابناً باراً ومخلصاً
وهنا أستعيد عبارته الخالدة لي في قاعة التحرير  : (اعمل عملك يا زميلي ، فإن لم تزد شيئا في الدنيا كنت أنت زائدا عليها، وإن لم تدعها أحسن مما وجدتها فما وجدتها وما وجدتك ….
سنظل على الدوام نحتفظ بأفضل الذكرى عن  العميد والزميل احمد ولد سيدن وجهوده وإسهاماته للارتقاء بالعمل والروح الإيجابية التي كان يتعامل بها مع زملائه والتي جعلته محط  إعجابهم وتقديرهم ومحبتهم جميعاً …
وبهذه المناسبة الأليمة، لا يسعني إلا الدعاء للمرحوم بالرحمة والمغفرة، وأن أتوجه بأحر التعازي لأسرته الكريمة ، داعياً الله عز وجل أن يلهم آله وذويه الصبر والسلوان
للموت كرامات ورحمات أيها الباقون  ….
وإنا لله وإنا إليه راجعون
 المصطفي محمد محمود / المدير الناشر لوكالة المرابع ميديا