الاتحاد الإفريقي يتوسط في "الأزمة المفاجئة" بالخليج

اثنين, 12/06/2017 - 13:48

بدأ الرئيس الغيني الرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي آلفا كوندي جهوده للتوسط في ما سماها ب"الأزمة المفاجئة" بين دول الخليج، معتبرا الحوار "الطريق الأوحد نحو إيجاد تسوية حقيقية".

وفي رسالة بعثت بها إلى الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، عبرت رئاسة الاتحاد الإفريقي عن استعدادها للوساطة في الأزمة الدبلوماسية بمنطقة الخليج، وسعيها للعمل من أجل إيجاد حل سلمي.

وتربط بين رئيس الاتحاد ألفا كوندي والرياض علاقات دبلوماسية تعود إلى بداية استقلال غينيا، وللمملكة مساهمة توصف بالمعتبرة في المجالات التنموية في البلاد، حيث مولت العديد من المشاريع، كما شيدت المسجد الكبير بالعاصمة.

كما تربط غينيا كوناكري ودولة قطر علاقات دبلوماسية توصف بالقوية، ويجمع بينهما تعاون في مجالات مختلفة، وتعتبر _فضلا عن ذلك_ عضوا مؤسسا بمنظمة التعاون الإسلامي.