ملتقى العدالة والديمقراطية: فاجأنا موقف السعودية من حماس

ثلاثاء, 13/06/2017 - 15:19

قال ملتقى العدالة والديموقراطية: إنه تفاجأ من التصريحات التي تحرض على حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، داعيا المملكة العربية السعودية إلى إعادة النظر في مثل هذه التصريحات التي وصفها بأنها "تسيء للقضية الفلسطينية ولموقف المملكة تجاه قضية الشعب الفلسطيني".

وقال بيان الملتقى إن الإصرار على محاربة التيار الإسلامي الوسطي وتسييس مصطلح الإرهاب بإصدار لوائح بحق من سبق تكريمهم لعملهم وجهدهم في محاربة الفكر الإرهابي كالشيخ يوسف القرضاوي فتح الطريق أمام مجموعات متشددة لتوظيفها في تفخيخ المنطقة وإضعاف مناعتها في وجه المخططات والمشاريع التي تستهدفها.

ودعا  الملتقى الذي يرأسه محمد جميل ولد منصور جميع العقلاء وأصحاب الرأي إلى ضم جهودهم إلى جهود الكويت وتركيا والمغرب ودول أخرى لاحتواء الأزمة الخليجية الأخيرة التي حاصرت فيها السعودية والإمارات والبحرين جارتهم قطر جوا وبرا وبحرا.

وقد كان من أبرز المبررات التي صدرت عن الدول الثلاث لمحاصرة قطر، اتهامها برعاية جماعات إرهابية على حد تصنيفها، وقد سمى منها وزير الخارجية السعودي حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وتأسس الملتقى الذي يضم قيادات سياسية وبرلمان من مختلف الدول العربية والإسلامية أواخر العام 2015 بهدف التنسيق والتشاور، وتبادل الرؤى والتجارب السياسية، وتعزيز الحقوق والحريات والعمل الديمقراطي.