متابعة الحوار: تعديل الدستور يصون المواطنة والديمقراطية

أحد, 16/07/2017 - 00:53
اللجنة خلال اجتماع سابق

قدم المشاركون في الحوار الوطني الشامل المنظم أكتوبر 2016 بين النظام وجزء من المعارضة عرضا حول ما سموه "الحجج والمبررات المتعلقة بالإصلاحات الدستورية".

وجاء ذلك خلال نشاط منظم مساء اليوم السبت بقصر المؤتمرات في نواكشوط  من طرف لجنة مكلفة بمتابعة نتائجه ويرأسها الأمين العام للرئاسة سيدنا عالي ولد محمد خونه، تعبئة لاستفتاء 05 أغسطس المقبل.

وقال مقدمو العرض إن تعديل الدستور يساهم في "توطيد وتعميق وتطوير المكاسب الديمقراطية للبلاد وصيانة وحدتنا الوطنية واللحمة الاجتماعية وترسيخ ثقافة المواطنة وإنضاج الممارسة الديمقراطية".

وخلص العرض إلى أن ذلك يتم "من خلال ترقية النهج الهادئ في إدارة التناقضات واعتماد الحوار كمنهج مبدئي للممارسة السياسية".