برلماني: مواقف العرب وصلت درجة من السوء لا توصف

أحد, 16/07/2017 - 21:10

قال النائب في البرلمان الموريتاني حمدي ولد إبراهيم: إن الموقف العربي الإسلامي الرسمي من فلسطين والقدس والمسجد الأقصى وصل درجة من السوء لا توصف بخذلانه للقضية وعجزه حتى عن التنديد والشجب.

وأضاف: باستثناء دولة عربية وحيدة لم يكن هناك أي تنديد بما يجري في القدس، معلقا بأن هذا "تطور خطير بعدما كنا نرى مجرد أن مجرد التنديد والشجب لا يكفي، فاليوم لم نعد نسمعهما حتى".

وتابع النائب عن "تواصل": هذا ليس معزولا عن سياسة عالمية متصهينة تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وقضية القدس ولها أعوان من بيننا من بني جلدتنا، يصفون المقاومة في فلسطين بالإرهاب.

ونبه ولد إبراهيم إلى أهمية دور "الصحافة، السلطة الرابعة" في المعركة حين غابت بقية السلطات، كما دعا جميع الفعاليات الشعبية والطلابية والسياسية بمختلف توجهاتها إلى هبة من أجل نصرة الأقصى الذي هو أكبر من كل خلافاتنا الضيقة.

جاء حديث النائب حمدي ولد إبراهيم خلال كلمة له في أمسية نظمها الرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني شراكة مع المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني مساء اليوم بنواكشوط.