ولد حرمة: نرفض تعديل الدستور ونحذر من الأحادية

اثنين, 17/07/2017 - 12:00

حذر رئيس حزب الصواب عبد السلام ولد حرمة من ما أسماه المسارات الأحادية، مشيرا إلى أنها تنطوي على مخاطر، مؤكدا أن حزبه يرفض التعديلات الدستورية المقترحة في استفتاء 05 أغسطس.

جاءت تصريحات رئيس حزب الصواب عبد السلام ولد حرمة في مهرجان نظمه الحزب بمقره المركزي مساء أمس الأحد 16/7/2017.

وشارك الحزب في تأسيس الكتلة المعارضة الرافضة للتعديلات الدستورية والتي تضم المنتدى وحزب التكتل والوطن وإيناد و"إيرا" وحزب القوى التقدمية للتغيير ومحال تغيير الدستور.

وكان قد غادر قبل أشهر كتلة المعاهدة من أجل الوحدة والتناوب السلمي التي ضمت إلى جانبه حزبي التحالف الشعبي التقدمي والوئام الديمقراطي الاجتماعي وغاب عن حوار 2016 الذي شارك فيه التحالف والوئام.