مائة ألف مصلٍّ أدوا صلاة الجمعة قرب بوابات الأقصى

جمعة, 21/07/2017 - 12:39

قال الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى إن هناك مائة ألف من المصلين أقاموا صلاة الجمعة اليوم عند بوابات المسجد الأقصى المبارك، مؤكدا أن إصرار الاحتلال على فرض البوابات الإلكترونية يؤكد الضعف العربي.

وأضاف صبري أن موقف العرب اليوم ضعيف وأنهم يقتنون الأسلحة لقتل بعضهم بعضا ومنشغلون بأنفسهم، مؤكدا أن هذا الموقف يذكره بموقفهم أيام الفرنجة قبل مجيء صلاح الدين الأيوبي الذي حرر المسجد من يد الصليبيين.

ويؤكد خطيب المسجد ورئيس الهيئة الإسلامية العليا بفلسطين أنهم ماضون في مقاومة الاحتلال الذي يهدف من وراء فرض البوابات في ظل ضعف العرب إلى السيطرة على المسجد الأقصى المبارك.

وكان شاب فلسطيني قد استشهد اليوم برصاص مستوطنين في مواجهات عنيفة مع الاحتلال أصيب فيها العشرات من الفلسطينيين الذين شارك مائة ألف منهم في مظاهرة جمعة الغضب نصرة للأقصى.

إلى ذلك فقد نظمت بعشرات المدن الإسلامية مسيرات تضامنا مع المسجد الأقصى الذي صعدت إسرائيل سياساتها الإجرامية فيه منذ الجمعة الماضي، ومن أبرز الدول التي شهدت تلك المظاهرات إندونيسيا، ماليزيا، تركيا، وبعض الدول العربية كالأردن، وندد المتظاهرون بالموقف العربي المتهاون بقضية المسجد الأقصى المبارك.