الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا: هناك جهات تريد تعطيل عملنا

سبت, 12/08/2017 - 11:57

قال الأمين العام للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا حبيب الله ولد اكاه إن هناك جهات تريد تعطيل أنشطة الاتحاد، مضيفا أن هذه الجهات "لن يكون لها ما تريد بفعل النضالات المتراكمة للاتحاد الممتدة أكثر من سبعة عشر عاما".

وأضاف ولد اكاه أن المنظومة التربوية الوطنية تواجه العديد من المشاكل الخدمية والأكاديمية، داعيا إلى ضرورة التغلب عليها ومحملا وزير التعليم العالي والبحث العلمي كامل المسؤولية عنها.

حديث الأمين العام جاء خلال ملتقى للطلاب الممنوحين نظمه الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا مساء الجمعة بنواكشوط، وأكد فيه على أهمية هذا النشاط السنوي الذي دأب الاتحاد على تنظيمه "حرصا منه على إطلاع الطلاب الممنوحين على مختلف المعلومات التي يحتاجونها".

وتخلل نشاط الاتحاد الوطني استعراض ممثلي الاتحادات والروابط الطلابية في الخارج أهم التخصصات المتاحة للطلاب الجدد، متحدثين عن طرق وآليات التسجيل، إضافة إلى الصعوبات التي يتعرض لها الطلاب الجدد في الخارج.

كما شمل الملتقى المنظم بمباني المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية بنواكشوط طرح أسئلة واستشكالات من قبل الطلاب الممنوحين، حيث تولى الإجابة عليها كل من ممثل الاتحاد في المغرب عبد الله ولد أحمدو فال، ومحمد المامي من تونس، وشيخنا ولد الشيخ من الجزائر.