ليتوانيا: نقاش وتنديد وقرار باحتضان الجزائر الدورة القادمة

أربعاء, 20/09/2017 - 11:14

قال اسغير ولد امبارك، رئيس المجلس الدستوري الموريتاني عقب عودته إلى نواكشوط الليلة البارحة قادما من ليتوانيا حيث شارك في أشغال المؤتمر العالمي حول دولة القانون والقضاء الدستوري في العالم المعاصر، إن المؤتمر تخللته بعض النقاشات والتنديدات.

وتابع ولد امبارك أن المؤتمر الذي دارت أشغاله من يوم 10 إلى 15 سبتمبر الجاري، وشارك فيه ما يزيد على 100 دولة، ناقش "أهمية دور المؤسسات الدستورية في تعزيز وتوطيد دولة القانون في هذا العصر".

وأضاف ولد امبارك أن المؤتمرين "نددوا بقوة بما يتعرض له القضاء الدستوري من ضغوطات مختلفة وفي بعض الدول للنيل من استقلاله وتدجينه، الأمر الذي يخالف فصل السلطات الذي لا تتعزز وتتطور الديمقراطية من دون احترامه والتقيد بقواعده الأساسية".

وأضاف أن المؤتمر صادق في نهاية أعماله على تمثيل القارة الإفريقية في هيئته التنفيذية كما وافق على التقرير المالي الذي قدمته لجنة فينيسيا التابعة لمجلس الاتحاد الأوروبي، كما قرر عقد دورته القادمة سنة 2020 في الجزائر.