السفير الأمريكي: أمريكا أول دولة اعترفت باستقلال موريتانيا

خميس, 12/10/2017 - 15:00
خلال قطع الشريط الرمزي

قال السفير الأمريكي فى موريتانيا السيد لاري آندريه إن أول دولة اعترفت باستقلال موريتانيا كانت الولايات المتحدة الأمريكية حيث اعترف الرئيس آنذاك السيد دوايت أيزنهاور باستقلال موريتانيا وعين أول سفير في 28 نوفمبر 1960 حيث كان كل من هنري فيلارد وفيليب كايزر، أنداك مقيمين في داكار بالسنغال.

وأضاف السفير الأمريكي فى عرض حول العلاقات بين موريتانيا وأمريكا قدمه خلال تدشين مقر السفارة الأمريكية فى نواكشوط أنه في عام 1961، أصدر رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جون كينيدي أوامر ببناء سفارة أمريكية في نواكشوط على الأراضي المتاحة بجوار المبني الرئاسي الموريتاني.

وأضاف السفير أنه في عام 1962، رشح الرئيس كينيدي ويليام إيغلتون ليكون أول سفير مقيم للولايات المتحدة في نواكشوط.

لاري آندريه قال إنه على مدى السنوات ال 55 الماضية، عاش 19 سفيرا أمريكيا وعملوا في سفارة أمريكا بانواكشوط مضيفا أنه  إذا وافق مجلس الشيوخ على ترشيحه، فسوف يصبح مايكل دودمان السفير الأمريكي الثاني والعشرين في موريتانيا، و السفير الأمريكي ال 20 المقيم، وأول سفير أمريكي يعمل في هذا المبنى الجديد .

وقال السفير سنحتفظ بمباننا القديم بجوار الرئاسة ليكون مقر إقامة سفير الولايات المتحدة الأمريكية و مقر للمدرسة الأمريكية الدولية في نواكشوط.