شيوخ سابقون ينتخبون مكتبا لغرفتهم الملغاة

اثنين, 13/11/2017 - 14:08

أعلن الشيوخ المنضوون تحت لجنة الأزمة بمجلس الشيوخ الموريتاني الملغى منذ أشهر اليوم الاثنين عن انتخاب مكتب جديد للمجلس.

وترأس المجلس حسب إيجاز للجنة الأزمة السيناتور السابق الشيخ ولد سيدي ولد حننا، فيما انتخب السناتور حميدو ولد أحمد نائبا للرئيس، والسيناتور أجيه ولد الشيخ سعد بوه، في منصب النائب الثاني للرئيس، والحاج عبدول با، كنائب ثالث للرئيس.

وانتخب السيناتور مولاي أشريف ولد مولاي أدريس مسيرا ماليا.

وانتخب في منصب الكاتب الأول للمجلس ، السيناتور القطب ولد مولود، وسيدي محمد ولد الطالب عبد الله كاتب ثاني، ومحمد سيد أحمد ولد محمد الأمين كاتب ثالث.

وألغيت غرفة مجلس الشيوخ الموريتاني بموجب استفتاء الخامس من أغشت 2017 والذي تمخض عن إلغاء مجلس الشيوخ والإبقاء على غرفة برلمانية واحدة هي غرفة الجمعية الوطنية، وقد عملت الحكومة بنتائج الاستفتاء رغم المآخذ الكبيرة عليه من المعارضة.