مميزات "شهر" ربيع الأول تاريخا ولغة عند الشيخ الددو

خميس, 23/11/2017 - 17:08
الشيخ الددو خلال المحاضرة

أكد الشيخ محمد الحسن ولد الددو أن لشهر ربيع الأول مميزات في تاريخ الدين الإسلامي وأخرى في كلام العرب، مبينا أنه من أشرف شهور السنة.

فقد أشار الشيخ إلى أن العرب تعتبر لحنا أن تلحق عبارة شهر إلا بشهر الربيع أو شهر رمضان، وسواهما من الشهور يذكر مجردا، فمن اللحن أن يقال "شهر شوال، شهر ذي الحجة..."، وفق الشيخ.

واعتبر الشيخ أن شهر ربيع الأول ازداد شرفا بمولد المصطفى صلى الله عليه وسلم، وببدئه بالوحي فيه عبر الرؤيا الصالحة.

كما اختار الله شهر الربيع ليكون شهر الهجرة ففي الثالث منه قدم صلى الله عليه وسلم المدينة، وفيه أسس أول مسجد في الإسلام: جامع قباء، كما أسس مسجد الجمعة بالمدينة، والمسجد النبوي الشريف بها، حسب الشيخ.

وفي سياق حديثه عن أحداث شهر الربيع قال: إن المؤكد من مولده ووفاته صلى الله عليه وسلم أنهما كانا يوم الاثنين، منبها إلى أن تاريخ وفاته ليس مجمعا أنه يوم الاثنين لأن ذلك لا يصح، فباحتساب أنه وقف بعرفة يوم الجمعة 9 ذي الحجة، وباحتساب نقصان وتمام الأشهر التي فصلت بين ذي القعدة والاثنين الذي وافق وفاته من ربيع الأول، فإن ذلك الاثنين لا يمكن أن يكون الثاني عشر من ربيع الأول، بل الاحتمالات فيه _حسب نقصان الأشهر وتمامها_ هي ال13، ال14، ال15، أو ال16 مرجحا أن يكون الاثنين الذي توفي فيه هو الرابع عشر.

وجاء حديث الشيخ خلال محاضرة نظمتها جمعية المرأة بمناسبة ذكرى المولد الشريف عام 1438 هجرية تطرق فيها إلى جملة من المواضيع وتمكن مطالعة أبرز ما ورد فيها من خلال الرابط التالي: http://www.essirage.net/node/8966