حاتم: ترامب أكد للعرب والمسلمين عدم الاكتراث لمشاعرهم

خميس, 07/12/2017 - 10:27

قال حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني "حاتم" تعليقا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد اترامب نقل سفارة بلاده في إسرائيل إلى القدس: إن "الإدارة الأمريكية تريد بقرارها هذا أن تبعث برسالة واضحة للعالمين العربي والإسلامي مفادها: لانهتم لمشاعركم ولا لمقدساتكم".

ووصف الحزب في بيان له القرار بأنه "استفزاز صريح لمشاعر مليار و نصف مليار مسلم حول العالم"، مؤكدا أنه أنهى "بذلك عقودا من التحفظ الأمريكي لتنفيذ قرار كهذا لخطورته وتحديه واستفزازه".

وأعلن الحزب "تنديده الشديد بقرار ترامب القاضي بتحويل السفارة الأمريكية إلى القدس ورفضه لكل السياسات الاحتلالية، ووقوفه مع الشعب الفلسطيني حتى ينال استقلاله الكامل لدولته وعاصمتها القدس الشريف".

ودعا الحزب "كل القوى الحية بموريتانيا للتظاهر ضد هذا القرار الظالم والخطير على مستقبل القضية الفلسطينية".

وأشار الحزب إلى أنه "منذ نشأة الكيان الصهيوني الغاصب عام 1948 م والرؤساء الأمريكيون المتعاقبون يسعى كل منهم لإثبات أنه أكثر صهيونية من الصهاينة أنفسهم و من أكثر هؤلاء صهيونية الرئيس الحالي ترامب الذي قرر أن ينقل السفارة الأمريكية بالكيان إلى القدس الشريف".

وتستمر منذ يوم أمس الأربعاء 06 دجمبر 2017 ردود الفعل السياسية في موريتانيا على قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لما سماها "دولة إسرائيل ولليهود"، حيث نددت أحزاب سياسية موالية ومعارضة للنظام الحاكم رفضها للقرار فيما أعلن بعضه نيته تنظيم أنشطة على الأرض تنديدا به.