غلام: لو كان القرار بيد العرب لقاطعوا اترامب

خميس, 07/12/2017 - 10:44

قال النائب في البرلمان الموريتاني محمد غلام ولد الحاج الشيخ: إن العالم العربي لو امتلك قراره بقوة لبادر قادته بقطع العلاقات مع الولايات المتحدة، متسائلا عن دور الزعماء والجيوش العربية أمام ما يقع من تهويد كامل للقدس.

وطالب ولد الحاج الشيخ الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس البرلمان الموريتاني، الحكومة الموريتانية بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع الولايات المتحدة ردا على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد اترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وذكر ولد الحاج الشيخ بقطع موريتانيا علاقاتها مع الولايات المتحدة في العام 1967 عقب النكسة، منتقدا ما آلت إليه أوضاع المسلمين من ضعف حتى أصبحت دولة مثل الفلبين تتطاول هي الأخرى على مكانة القدس الشريف.

ووصف النائب عن تواصل والأمين العام لرباط نصرة الشعب الفلسطيني في موريتانيا، الرئيس الأمريكي اترامب بأنه "أحمق ومتطرف ويعمل من أجل مصالح الكيان الصهيوني"، داعيا الشعوب العربية والإسلامية إلى حراك فاعل يحمي القدس ويعيد إليها هيبتها.