التحالف: منع نشاطنا حماقة ورعونة وقد تؤدي إلي الانفجار

اثنين, 12/02/2018 - 16:20

قال حزب التحالف الشعبي التقدمي إنه يحذر النظام من مغبة الخطوات التي يخطوها إلى الوراء والتي قد تؤدي بين الفينة والأخرى إلى انفجار.
وأضاف حزب التحالف في بيان أصدره أن حاكم الرياض منعه نشاطا في الرياض دون توضيح السبب رغم تنظيم الحزب الحاكم لنشاط في نفس المكان قبل فترة قليلة .
وقال التحالف إن هذه الخطوة هي منتهي الحماقة والرعونة وأنها تمت بأمر من وزير الداخلية
وجاء في البيان:

" في خطوة في منتهى الحماقة والرعونة أقدم حاكم مقاطعة الرياض بأمر من وزير الداخلية على منع نشاط منظمه شباب حزب التحالف الشعبي التقدمي أمس الأحد بقاعة لفريك، في الوقت الذي تم تنظيم نشاط منذ أسبوعين من قبل حزب الاتحاد من اجل الجمهورية في نفس المكان بعد أن تجاوز الحدث نقطة البداية،وهي خطوات ارتدادية في مجال الديمقراطية والحريات العامة التي يكفلها الدستور،وهو أمر يدعو للاستغراب عندما يقدم هذا النظام على التجرؤ على منع أصوات عودت الوطن على لم شمله تحت قيادة رئيس الحزب وزعيمه مسعود ولد بلخير وهو ما ينم عن ذاكرة مهترءة لا تتوقف عند حدود التماس.
إن هذه الخطوة الارتدادية تأتي كردة فعل على آراء الحزب ومداخلة برلمانييه الصريحة والشجاعة تحت قبة البرلمان التي لاقت صدا واسعا في الساحة الوطنية وهو ما يدخل ضمن مسلسل الكبت وتضييق الحريات حتى بات الشعب يعيش حالة من الاختناق لا تبشر بالتفاؤل تتمثل في هذا الثنائي "ضنك المعيشة وكبت الحريات"هذا الإجراء التعسفي يدعونا إلى 1ــ التمسك بحقنا الذي يكفله لنا الدستور (حق التظاهر والتعبير عن الرأي مهما تمادى النظام في غيه)
2ــ كما نحذر النظام من مغبة هذه الخطوات التي يخطوها إلى الوراء والتي قد تؤدي بين الفينة والأخرى إلى انفجار.

انواكشوط، في 12 فبراير 2018
المنظمة الشبابية "