ولد اجاي: UPR فشل فى اختيار قياداته وهيئاته وفى خطاب النهوض

ثلاثاء, 13/02/2018 - 14:31

قال وزير الاقتصاد والمالية الموريتاني السيد المختار ولد اجاي إنه  يحسب على حزب الاتحاد من أجل الجمهورية  فشله في ترسيخ الثقافة الديمقراطية في اختيار قياداته و في إدارة هيئاته.
وأضاف ولد اجاي أنه ‎لا يمكن أن نتجاهل أن الآجال القانونية لتجديد هيئات الحزب قد تم تجاوزها , وأن آلية انتخاب الهيئات الحالية فيها الكثير مما يقال. وان غالبية الهيئات القاعدية مشلولة الي حد كبير.
وواصل ولد اجاي حديثه عن فشل حزب الاتحاد قائلا إنه فشل في بلورة خطاب سياسي قوي يترجم أهداف وأسس المشروع المجتمعي الذي يتبناه الرئيس للنهوض بالبلاد.

وقال الوزير إن الخطاب السياسي لحزب الاتحاد لم يتجاوز المثل العامة والمبادئ الاساسية التي ترفعها غالبية الأحزاب السياسية الوطنية و يتبناها جل الموريتانيين مثل الإسلام، الوحدة الوطنية، الديمقراطية مضيفا أنه لابد من بناء منظومة قيمية تكون رابطا ومظلة يجتمع حولها المنتظمون فيه

وتابع الوزير حديثه عن فشل الحزب الحاكم قائلا لقد فشل الحزب في إضافة عناصر خطاب سياسي جديد مضيفا أنها موجودة و يمكن تأسيسها علي خصوصيات الخط الذي تبنته الأغلبية مثل تشبثها باستقلالية البلد واعتماده على النفس ولقد أثبتنا يضيف الوزير ذلك التميز، ودفعنا الفاتورة أحيانا، في استقلال قرارنا السياسي و الاقتصادي والعسكري.

كما تحدث الوزير عن بعض الخطاب الذي فشل الحزب فى تبنيه  قائلا إن من بينه انحياز الأغلبية إلي الطبقات المهمشة و إلي الفقراء مضيفا أن هذا الاتجاه يجب أن يكون فكرا وممارسة عند الاتحاديين ويجب التمسك بِه وتعميقه.

وتأتي تصريحات الوزير وسط استقطاب حاد بين عناصر فاعلة فى الأغلبية من وخاصة بعد تفاقم مشكلة الحزب الحاكم وصراع الأقوياء فيه حيث شكلت لجنة لإصلاحه يترأسها وزير الدفاع وتضم بعض الوزراء من أصحاب التخصصات الفنية كما يوجد من بين أعضائها رئيس الحزب الحاكم وكذلك عمدة ازويرات