مدير الأخبار: دخلنا الصحافة الورقية بعد عقد من تصدر الإلكترونية

سبت, 10/03/2018 - 14:47

قال المدير الناشر لصحيفة الأخبار الهيبة الشيخ سيداتي إنه وخلافا للكثير من التجارب الإعلام حول العالم، ولدت الأخبار إلكترونية، وقاربت إكمال عقدها الأول وهي كذلك.
وأضاف المدير في تدوينة له حول مائتي عدد من الصحيفة أنه في العام 2012 سبحت عكس التيار لتصدر أول عدد من صحيفتها الورقية، وكانت تهدف وراء ذلك لإعادة شيء من الحياة إلى صحافة تستحق أن تستمر، ولا شيء يخدم البقاء، ويضمن الانتقاء كالمنافسة.
ولد الشيخ سيداتي أضاف دخلنا الورقية بعد عقد من تصدر الإعلام الإلكتروني مضيفا أن الظروف لم تكن خادمة، ولا مساعدة، ولم تكن الأجواء مشجعة، ولا حتى "نظيفة"، لكننا خطونا خطوتنا الأولى بثقة، ثم واصلنا على الدرب.. إلى اليوم.. وسنستمر..
وتطرق الهيبة إلي مسار الصحيفة ومضمون مسارها قائلا أنه حين نلقي نظرة على مسار المائتي أسبوع نجد عددا كبيرا من التحقيقات غطت مجالات حيوية، وساهمت بشكل جاد في تصحيح اختلالات، وتفسير حوادث وظواهر كانت غامضة، تتبع مسار أحداث كانت متبانية...
وأضاف في تطرقه للمواضيع : من شبكات تزوير الأودية، وعصابات المخدرات، إلى الصفقات بأنواعها المتعددة، وطرقها المتشابكة.. ومن صراعات الأغلبية وتنافسها متعدد الأوجه، إلى اتصالات المعارضة من تحت الطاولة، ومؤتمرات أحزابها المتعثرة.. عناوين مواضيع تناولتها الأخبار خلال مسارها.
ولد الشيخ سيداتي قال إن الأخبار تجاوزت الحدود لترصد التطورات في المحيط الأقليمي من الصحراء إلى أزواد، ومن لكويره إلى غامبيا..

واعتذر المدير للقراء قائلا إن عملنا خلال هذه الأسابيع عرف عثرات، وطالته أخطاء، اكتشفنا بعضها في آنه وحاولنا تصحيحه، وفاتنا – بكل تأكيد – بعضها، وتلك طبيعية بشرية لازمة، وهذه فرصة لا تعوض لنلتمس منكم مساعدتنا في تصحيح أخطائنا، وفي الاستفادة منها، فنعم الصديق أنتم، والأخبار بكم تستمر وتتطور، وعليكم تعتمد.