وزير الخارجية: عجْز وجمود UPR ظل علامة حمراء فى لوحتنا

اثنين, 12/03/2018 - 01:20
الوزير خلال مداخلته اليوم

نظم حزب الإتحاد من أجل الجمهورية إجتماعا تحسيسيا عصر اليوم بقاعة أفديرك في نواذيبو ترأسه رئيس البعثة التحسيسية للحزب وزير الخارجية الدكتور إسلكو ولد أحمد إزيدبيه وبحضور عضو البعثة المستشار برئاسة الجمهورية با يحيى .
رئيس البعثة الدكتور إسلكو ولد أحمد إزيد بيه قال إنه وبالرغم من الإنجازات الكبيرة فى كل مجال فإن ثمة علامة حمراء بارزة بين كل العلامات الخضراء على لوحة القيادة في حياتنا العامة ألا وهي الممارسة السياسية.

ولد إزيد بيه قال إن "المعارضة الراديكالية المتحجرة تسير نحو الإفلاس الحتمي بفعل الفاتورة السياسية للربيع الفاشل "  مضيفا أن " حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، لم يوفق في استثمار الحصيلة التسييرية القيمة لفخامة رئيس الجمهورية، بفعل الجمود الموروث من الماضي، و العجز عن بناء التصورات ".

وقال الرئيس السابق للحزب إن " رياح الإصلاح التي تهب اليوم على حزب الاتحاد من أجل الجمهورية غايتها الأساس أن ترتقي بذراعنا السياسي إلى مستوى ما تحقق في مجالات الأمن والوحدة الوطنية ومحاربة الفساد، وترقية الحريات الجماعية والفردية، وتنمية البنى التحتية، وإنتاج الكهرباء وترقية النساء والشباب، وترقية الثقافة والتحكم في رموزسيادتنا الوطنية، والديبلوماسية  "

وقدم رئيس البعثة التحسيسية للحزب وزير الخارجية الدكتور إسلكو ولد أحمد إزيدبيه شروحا عن ما حصل في الأيام التشاورية التي نظمها الحزب مؤخرا في سبيل مو وصفه ب" بناء حزب جمهوري قوي وهياكله التنظيمية المستحدثة" .