منت التقي: مستقبل الحزب سيكون بيد منتسبيه وممثليهم

اثنين, 12/03/2018 - 10:00
الوزير خلال المهرجان أمس

 أشرفت وزيرة الشؤون الاجتماعية و الطفولة و الأسرة السيدة ميمونه منت التقي مساء امس الأحد بالرياض فى نواكشوط الجنوبية على افتتاح مهرجان تحسيسي حول شرح مضامين مخرجات الأيام التشاورية وعملية الانتساب للحزب التي التأمت مؤخرا تحت شعار : "معا من أجل حزب أقوى"
 الوزيرة منت التقي قالت إن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية تأسس على البرنامج الانتخابي للرئيس  محمد ولد عبد العزيز الذي وصفته بالرئيس المؤسس مضيفة أن ذلك البرنامج  يشكل الإطار الناظم لمختلف رؤى و تصورات جميع الفاعلين السياسيين في الحزب لأنه منهج أثمر انطلاقة قوية و صحيحة للتنمية في البلد في مختلف المجالات.
منت التقي تناولت بالشرح  المخرجات التي توصلت إليها الأيام التشاورية من انتساب و وحدات قاعدية و آليات اختيار مكونات الحزب مستقبلا، مذكرة في هذا الصدد بنجاعة آلية التشاور كضامن حقيقي للوصول الى النتائج الايجابية ، مثمنة انخراط أطر الحزب فيها وهو ما يفسر نجاعة المخرجات التي تم التوصل إليها تقول الوزيرة.
" صورة من الحضور "

ودعت السيدة الوزيرة ساكنة مقاطعة الرياض الى الانتساب القوي في الحزب و الحرص على الحضور السياسي القوي لان مستقبل الحزب سيكون بيد منتسبيه و ممثليهم ولن يتصدر المشهد السياسي فيه إلا من هو أهل لذلك و مفوض باسم القاعدة العريضة للحزب.

وكانت السيدة الوزيرة مرفقة في هذا المهرجان بمستشار الوزير الأول السيد الناجي ولد خطري و الأمين العام للحزب السيد عمر ولد معطل و فدرالية الحزب بالولاية و رئيس القسم و و مختلف الفاعليين السياسيين للحزب بمقاطعة الرياض حسب إيجاز صحفي للوزارة