إلي السادة نقابيي ومديرة الموريتانية،، لننجز أو نستقل / سعدان خيطور

ثلاثاء, 01/05/2018 - 16:18

في عيد العمال رسالتي الى:
- السادة نقابيو التلفزة الموريتانية
- السيدة مديرة التلفزة الموريتانية
- الى النقابيون أولا ،،،

هل تتذكرون في اليوم العالمي للشغيلة أن في التلفزة الموريتانية عشرات العمال من مختلف القطاعات (القطاع الفني ، قطاع الاخبار ، قطاع الانتاج) الذين يعملون وبكل كفاءة وجدية والتزام في ظروف غير قانونية بل في ظروف مادية وادارية بشعة حيث لاعقود عمل من اي نوع كانت ولارواتب ولا امتيازات وتشجيع ولا تحفيز وبدون حتى ابسط حقوق العمال لا راحة ولا تبويب على فترات الاستراحة( بوز) خلال ساعات العمل التي تتجاوز في الاوقات الاستثنائة العدد المحدد في القانون الموريتاني لساعات العمل ولا وسائل مادية لوجستية أما التعويض عن الساعات الزائدة ودفع المستحقات في وقتها فحدثوا ولاحرج أين أنتم اليست كل هذه الممارسات والسلوكيات اللاقانونية تجرى على مسمع ومرأى منكم وعلى بعد المسافة صفر ؟!
أين نقايبتكم ؟! أين تحمل المسؤولية ؟! بل أين الاحساس بها اصلا؟ أم ان الوظائف وتقلد المهام داخل وحدات التلفزة أنستكم رسالتكم وقتلت فيكم الروح النقابية ؟!

الى السيدة المديرة خيرة بنت الشيخاني
أتفهم حجم المضايقة التي تواجهينها كسيدة مديرة عامة لمؤسسة التلفزة وأتفهم حجم تضييق الخناق المالي الذي تواجهينه هذا علاوة على تفهمي لارادة جهات أخرى وحرصها على افشالك كمديرة سيدة شابة لمؤسسة عريقة كالتلفزة الموريتانيا وربما نكاية في جناح ما ! أتفهم كل ذلك لكن ذلك كله لايعفيك من تحمل المسؤولية اتجاه العشرات من العمال الذين يعملون وبجدية والتزام داخل المؤسسة التي تديرنها وأنت مسؤولة امام القانون وكلها مبررات ولاتعفيك أمام القانون ولا حتى أمام تأنيب الضمير الحي من تبعات الوضع الاداري والمالي البشع للعشرات من العمال - من مختلف القطاعات - في مؤسسة تتحملين مسؤوليتها بالدرجة الأولى ،
سيدتي المديرة أنت من تتحملين مسؤولية العشرات من العمال الذين يعملون بدون عقود عمل بل بدون رواتب بدون امتيازات ولا علاوات ولا تحفيزات مالية ولاحتى معنوية
سيدتي المديرة في اليوم العالمي للشغيلة أهديك هذا الوضع البشع للعشرات من العمال من مختلف القطاعات من مؤسستكم وأدعوك لتحمل المسؤولية اتجاه الوضع السيء والمتفاقم لعمال التلفزة حتى بعض الرسميين منهم فبدون تحمل المسؤولية اتجاه وضعهم السيء وبدون ترجمة ارادة حقيقية لتغيير طريقة التعامل معهم هذه وبشكل جذري وسريع سيتواصل التدهور والتراجع الملحوظ في الشاشة وستستحيل شاشة ارشيف وماضي بدل الانتاج والابداع والتألق الذي يجب أن تقدمه ،

سيدتي المديرة في اليوم العالمي للشغيلة وفي ظروف العمال البشعة هذه حيث تستمر هذه الوضعية للسنة الثانية على التوالي (لا عقود عمل ، لا ، رواتب ، لاتحفيزات، لا أبسط حقوق ...) فاما أن تترجمي ارادة حقيقية جادة لحل المشكل المتفاقم للسواد الأعظم ممن يقوم على سواعدهم العمل في مؤسستكم واما أن تقدمي استقالتك من ادارة مؤسسة باتت أقرب ماتكون من حالة موت سريري للأسف!

سعداني بنت خيطور
saadani442014@gmail.com