وفد من حزب تواصل فى زيارة لولاية تكانت

أحد, 13/05/2018 - 19:07
رئيس القسم وأعضاء فى الوفد

قال رئيس قسم حزب التجمع الوطنيل للإصلاح والتنمية تواصل في مدينة المجرية إن البيئة هناك صالحة للاستثمار السياسي لحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية وأنها أرض خصبة لمن يستثمر فيها، مضيفا

وأضاف رئيس القسم أحمد ولد ساليم فى نشاط نظمه تواصل هناك إن "النخل ينبت في هذه الأرض، وكذلك التواصليون سينبتون في هذه الأرض والجمهور ينتظر من الحزب لفتة كريمة، لكن يجب أن يفهم الجميع أن حزبنا جامع وأننا حزب موريتانيا المستقبل

 رئيس مبادرة تامورت أنعاج السيد سيدي أحمد ولد الناجي أكد أنهم يدركون حجم المعاناة التي يعاني منها السكان، كما يدركون حجم تقصير الحكومة، وأن السياسيين المحليين مقصرين في البجث عن مصالحكم والدفاع عن حقوقكم، متعهدا بتغيير هذه الوضعية بجهود السكان ودعم حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية.

وقال إن مبادئ ومنطلقات الحزب ومرجعيته الإسلامية هي التي دفعتهم للانتساب للحزب، مشيرا إلى أن الالتزام بالمبادئ الإسلامية هو خلاف الحزب مع عددا من القوى الأخرى، معتبرا أن الظلم وعدم المساواة لا يمت لمبادئ الإسلام بصلة.

رئيس الفد الزائر عضو المتكتب التنفيذي لحزب تواصل قال إن الهدف من الزيارة هو التعاطف مع المواطنين في معاناتهم من الفقر وارتفاع الأسعار والجفاف، مدينا عدم اهتمام الدولة بالدفاع عن هذه المصالح، قائلا سنطرح هذه المشاكل في البرلمان ونعبر عنها في المهرجانات

القيادي فى تواصل السيد حبيب ولد احمديت  خاطب الحضور قائلا  نسعى معكم لحصول تغيير من أجل موريتانيا، يخفف المعاناة وبسببه تتطور البلاد على المستوى الصحي والتعليمي، مضيفا أثبتت الميدان والتجربة حرصنا على الشفافية، مشيرا إلى أن بلديات تواصل فازوا بتزكية من محكمة الحسابات رغم مرور حوالي شهرين على مهمة تفتيش وتدقيق مالي داخل بلديات نواكشوط. 

الأمين الوطني للإعلام الدكتور محمد الأمين ولد شعيب قال إن رسالة مبادرة تامورت أنعاج كانت قوية وأنها وصلت الحزب وسيتعاطى معها بايجابية.

وقال أمين الإعلام إن الحزب يعطي مكانة خاصة للشباب، وأن هذه الفيئة حاضرة في قيادات الحزب باعتبار اهتمامه الكبير بمستقبل البلاد وتحسين أوضاعه.

وأشار المتحدث إلى أنه وبعد عقود من الاستقلال فإن هناك أعداد كبيرة من المواطنين تعاني الفقر والتهميش، وسكان هذه البلدية يستحقون الكثير، مضيفا أن عمل الحزب هو النضال السلمي من أجل أن تتغير أوضاع المواطنين نحو الأحسن متعهدا  بالسير إلى جانب المواطنين في هذه المسار، والعمل من أجل الحصول على المكانة اللائقة، مضيفا نحن على أعتاب مرحلة انتخابية هامة، وقوى المعارضة الأساسية قررت المشاركة ولن تترك النظام يتلاعب بأصوات الناخبين، وهذا يتطلب تعبئة قوية ورفض حازم لتزوير إرادة الناخبين.

 ويضم وفد الحزب إلى انبيكة الأمين الوطني الإعلام الدكتور محمد الأمين ولد سيدي المختار، ورئيس قسم تواصل في تجكجه الأستاذ أحمدو ولد ساليمو، ورئيس مبادرة تامورت أنعاج السيد سيدي أحمد ولد الناجي، إضافة إلى عضو الأمانة الوطنية للإعلام إمام الدين أحمدو.