تفاصيل أولي جلسات محاكمة ولد غده وولد امبارك حول (رصاصة اطويله)

خميس, 09/08/2018 - 15:26
صورة من السجينين

بدأت اليوم محاكمة السيناتور السابق محمد ولد غده والضابط محمد ولد امبارك بتهمة القذف والتشهير حيث يعتبر هذا أول مثول له أمام القضاء منذ فترة طويلة 

بدأت الجلسة بشكل طبيعي حيث الإجراءات الأمنية مشددة أمام وداخل  القاعة التي  كانت مليئة بالجمهور وكان الحضور متنوعا كان حيث حضر العديد من رجال السياسة من بينهم قادة المنتدي ومحمد جميل منصور ورئيس محال تغيير الدستور محمد عالي ولد يسلم فضلا عن أسرة محمد ولد غده 

عند دخول السجينين طلب عضو مجلس الشيوخ السابق محمد ولدغده مقعدا لأنه لا يستطيع الوقوف حسب قوله حيث أمر القاضي بإحضار مقعد له ولزميله حيث بدا ولد غده فى ظرف صحي جيد وبهندام مقبول وكان حاضرا بشكل طبيعي داخل القاعة 

 بدء القاضي بون ولد باب احمد بسؤال السجينين عن أسمائهم كإجراء شكلي ثم تحدث فريق الدفاع فى الملف الذي يعتبر محمد ولد غده ليس المتهم الأول فيه بل هو شريك في التهمة بدأ مرافعاته الشكلية حيث تحدث عدة محامين من بينهم المامي ولد أبابك ويرب ولد أحمد صالح 

النيابة العامة كانت ممثلة بالقاضي أحمد ولد المصطفى الذي  دافع عن المحاضر وعن إجراءات النيابة العامة وتحدث عن ثغرات قال إنها وردت على لسان الدفاع 

وقد رفعت الجلسة فى انتظار صلاة الظهر لتنعقد بعد ذلك