المستقلة للانتخابات: حوّلنا خمسة موظفين ولم نرضخ لأي ضغط

جمعة, 10/08/2018 - 01:52
رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات

قال رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات إنها قامت بإجراءات تنظيمية شملت ترقية وتحويل بعض عناصرها من موقع إلى موقع سعيا إلى الاستفادة من خبرتهم وتجربتهم في مواطن أخرى.

وأكد محمد فال ولد بلّال فى أول رد فعل له على تحويل رئيس فرع بوتلميت بأن من تم تحويلهم هم بالأساس من أفضل طواقمها وأن اللجنة لم ترضخ لضغوط من أي جهة كانت ولا ينبغي لها ذلك.

وأضاف الرئيس أنه إذا كانت استقلالية اللجنة تقاس في مداها ومصداقيتها بإجراءات تنظيمية تحدث من حين لآخر في صفوف مسؤوليها فإنه لمن دعاوي الأمل كونها لم تحوِّل إلاّ 5 مسؤولين في 5 مقاطعات من أصل ما يناهز 60.

وأكد الرئيس أنه مما يعزز ذلك الأمل كون المسؤولين النزهين المحولين هم من كوادرها وعطاؤهم مستمر داخل هيئاتها  مضيفا أن اللجنة لم ولن تراع في قراراتها التنظيمية والإدارية إلا ما يقتضيه القانون والمصلحة والحِياد.

وقال محمد فال ولد بلال إن اللجنة  أنهت مرحلة ودخلت بداية مرحلة أخري هي معالجة نتائج الإحصاء ونشر اللائحة الانتخابية واللوائح المترشحة في الداخل والخارج وتحضير معدّات ولوازم الاقتراع وتكوين مكاتب الإشراف.

وقال ولد بلال إنه وبعد أيام من الهدوء النسبي التي تفصل بين عاصفة الإحصاء والتسجيل والترشيحات من جهة، وعاصفة الحملة الانتخابية ويوم الاقتراع من جهة أخرى فإنه منالوارد تماما أن تستغل اللجنة هذا الأسبوع (من 7 إلى 14) لمراجعة أوضاعها من الداخل وإعادة ترتيب طواقمها وهيئاتها المختلفة لسد ما كان من نقص هنا أو هناك والتعامل مع مخلفات المرحلة السابقة والاستعداد لخوض معارك المرحلة القادمة في أحسن الظروف.