الناطق باسم الحكومة: قرار أمريكا مبني على معلومات يقدمها تجار الإقامات

خميس, 08/11/2018 - 18:17
سيدي محمد ولد محم: الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية.

قال الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية سيدي محمد ولد محم إن تبرير الولايات المتحدة الأمريكية منع موريتانيا من الاستفادة من قانون المزايا التجارية "مبني على معلومات مغلوطة يقدمها تجار الإقامات بالولايات المتحدة بحثا عن لجوء سياسي غير مبرر".

 

وأضاف ولد محم في حديث له خلال مؤتمر صحفي بنواكشوط للتعليق على الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء، أن قرار الولايات المتحدة الأمريكية فيه "تشويه لسمعة الدولة، ويتنافى مع الأعراف الدبلوماسية الدولية".

 

ودعا الوزير الموريتاني السفارة الأمريكية في نواكشوط إلى "الاطلاع على ما إذا كانت الوضعية الموريتانية في مجال حقوق الإنسان والحريات العامة والفردية تبرر وجود لاجئ سياسي خارج موريتانيا".

 

وعبر ولد محم عن أسفه على أن "تبني دولة عظمى كالولايات المتحدة الأمريكية قرارا من هذا النوع، وتأخذ موقفا تجاه دولة أخرى بناء على معلومات مغلوطة".