حاتم: نزعنا لافتات تطالب بمأمورية ثالثة ولن نقبل المساس بالدستور

جمعة, 18/01/2019 - 01:11

نظم حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني حاتم في مقره مؤتمرا صحفيا بمناسبة إطلاق سراح أربعة من النشطاء الرافضين للانقلاب على الدستور من خلال تمديد المأموريات.
رئيس الحزب السيد صالح ولد حنن قال إن المعارضة كانت قد أبلغت السلطات المعنية بوجود لافتات تدعو لانتهاك الدستور في الأمكنة والشوارع العامة، وطالبت المعارضة من الجهات المعنية نزع تلك اللافتات ولكنها لم ترد، ولما دخل النواب على الخط، وبدأت الأمور تأخذ منحى جديا قررت المعارضة أن تتدخل، وأن تقوم بنزع اللافتات المنتهكة للدستور بعد أن رفض الجهات الرسمية المعنية نزعها، وفي هذا الإطار، وخلال عملية نزع اللافتات تم اعتقال أربعة نشطاء (اثنان من حراك محال تغيير الدستور، واثنان من حزب حاتم).
السيد محمد عالي ولد يسلم رئيس حراك محال تغيير الدستور والذي كان من بين المعتقلين، هنأ الشعب الموريتاني على البيان الذي أُجبِرت الرئاسة على إصداره على وجه الاستعجال.
كما تحدث ولد يسلم عن ظروف الاعتقال وما صاحبها من معاملات سيئة ومن تجاوز للقانون.
أحمد سالم حبيب الرحمن وهو أحد المعتقلين الأربعة شكر من تعاطف معهم خلال أيام الاعتقال، مؤكدا على تواصل النضال من أجل فرض الشفافية في الانتخابات القادمة.
الشاب البو ولد خيه أبرز جوانب أخرى من المعاملة السيئة التي تعرضوا لها أثناء الاعتقال، وذلك بدلا من تكريمهم من طرف السلطات على العمل الذي قاموا به دفاعا عن الدستور الموريتاني.