بيجل: لجنة التسيير عيّنها عزيز وقضية صورته مفبركة لأغراض خاصة (صوت)

اثنين, 11/03/2019 - 14:48

قال رئيس لجنة تسيير حزب الاتحاد من أجل الجمهورية السيد بيجل ولد هميد إن الرئيس محمد ولد عبد العزيز هو من عيّن لجنة التسيير فردا فردا وأنه عينها على أساس الثقة فيها والإخلاص له 

وأضاف ولد هميد فى رد له على رسالة من نائب سابق فى الحزب الحاكم إن قصة نزع صورة ولد عبد العزيز خلال زيارة ولد الغزواني غير صحيحة وأنها جيء بها لقاعة الاجتماعات ولا تزال موجودة فيها إلى اليوم وأن من يظهر فى الصورة ليس ولد الغزواني بل ولد محمد خونه حيث بينهما شبه فى الصلع يقول بيجل وأن البعض حاول استغلال الصورة لأغراض شخصية لا علاقة لها بالواقع 

ونفي بيجل أن يكون أي من أعضاء اللجنة  نزع الصورة أو همّ بذلك مؤكدا أنه هو شخصيا امتنع عن نزع صورة ولد الشيخ عبد الله بعد الانقلاب عليه وهو وزير حتى قام العسكريون بنزعها فى غيابه وكذلك فعل مع ولدالطايع الذي انقلب عليه فكيف برئيس ذهب طواعية وبدون انقلاب.

وقال ولد هميد إن ولد عبد العزيز اتصل به واتفق معه وأعطاه منصبا قياديا فى الحزب الحاكم وأنه لن ينزع صورته إطلاقا مضيفا أن الحزب قد يصدر توضيحا فى الموضوع 

ولم يفصح بيجل عن أصحاب الأغراض الذين تحدث عنهم فى قضية الصورة رغم إشارة البعض خلال الأيام الماضية إلى خلافات داخلية فى حزب الاتحاد من أجل الجمهورية 

وكانت زيارة ولد الغزواني للحزب الحاكم تم الحديث فيها عن نزع صورة ظهرت خلف ولد عبد ا لعزيز خلال زيارة للحزب نفسه وفى نفس القاعة حسب بعض المتابعين