محمد غلام: سنين عزيز أهلكت الدولة وترشيح ولد ببكر خلط أوراقه

أحد, 14/04/2019 - 12:06

قال القيادي في حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية الأستاذ محمد غلام ولد الحاج الشيخ إن الرئيس محمد ولد عبد العزيز يغادر السلطة ولم يستطع أن يبني مجدا بعد عشر سنوات من حكمه .

وأضاف ولد الحاج خلال مهرجان جماهيري فى العاصمة الاقتصادية نواذيبو إن الرئيس ولد عبد العزيز يغادر وقد فكّك المجتمع وأفقره وجعله جاهلا يتجاوز بسبعة فى المائة خلال امتحانات الباكلوريا .

وقال ولد الحاج الشيخ إن ولد عبد  العزيز يغادر وقد زاد الفقراء حين أغلق جمعية الخير وترك ما يزيد على خمسة آلاف يتيم لا مأوي لهم ولا معيل.

محمد غلام قال إن ولد عبد العزيز فتح قوسا سيئا فى التاريخ ولكنه سيغلق وينساه  الشعب ولن يتذكره إلا بما فعل .

وقال محمد غلام إن ولد عبد العزيز لم يغلق مركزا للتدريب ولا مركزا لتفكيك القنابل ولكنه أغلق جامعة ابن ياسين ومركز تكوين العلماء وجمعية يدا بيد وجمعية الخير وغيرهم من المؤسسات التي تخدم المجتمع وتقدم له الخير الكثير .

ولد الحاج الشيخ قال إن النظام غضب من دعم تواصل للمرشح سيدي محمد ولد بوبكر غضبا كبيرا لأن ذلك يخرج تواصل من المنطقة التي يريد الرئيس أن يكون فيها وأن يقنع بها الممولين وهي منطقة الانغلاق والتطرف التي يدرك هو نفسها أنها كذب ومجرد محاولات استدرار للمال من الغرب ولكن تواصل لا يريدون تزكية من النظام بل يعرفون  طريقته وعمله الذي يقوم به وأن النظام اليوم يغلق الاعتدال والوسطية وخدمة المجمتع والذود عن تعايشه وقيمه ووطنيته .

وقال ولد الحاج الشيخ إن ترشيح ولد بوبكر ضرب النظام فى الصميم وخلط الاوراق حيث خلق منافسا قويا وجادا فى الفوز ومعروفا فى أوساط الدولة وعمقها وله سمعة كبيرة فى أوساط الشعب ومثقفيه وكل أطيافه وهو ما فاجأ النظام وخلط أوراقه

وأكد ولد الحاج الشيخ أن النظام أغلق المؤسسات وقد يغلق أخري يريد بذلك خلق جو من التأزم وينزل تواصل إلى الشارع ويرفض هذه القرار فتكون هناك صدامات بين تواصل والشرطة ما يجعل الجو ملائما للطوارئ وتأجيل الانتخابات ولكن لن يكون ذلك يقول محمد غلام وسنصببر كما صبرنا فى أوقات عديدة وطويلة.