وزيران ومحافظ المركزي فى اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين

اثنين, 15/04/2019 - 13:04

يشارك وزير الاقتصاد والمالية المختار ولد أجاي والوزير المنتدب لدي وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية  السيد محمد ولد كمبو ومحافظ البنك المركزي السيد عبد العزيز ولد الداهي والمستشار برئاسة الجمهورية السيد تيام جمبار و مستشار الوزير الأول السيد الحسن زين وموظفون سامون في وزارة الاقتصاد والمالية والبنك المركزي فى اجتماعات الربيع  للبنك وصندوق النقد الدوليين والتي تنعقد فى واشنطن.
و  خلال هذه الاجتماعات قدم وزير الاقتصاد والمالية السيد المختار ولد أجاي عرضا أمام نائب رئيس البنك الدولي المكلف بإفريقيا السيد حافظ غانم ومديرة العمليات بالبنك الدولي السيدة لويز كورد والسيد أريك موتي المدير المكلف بموريتانيا بصندوق النقد الدولي ومديرة غرب افريقيا بالمؤسسة المالية الدولية ومدير مؤسسة التأمين الدولية ميجا و جميع الفرق المكلفة بموريتانيا في البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.
وتضمن العرض محاور السياسيات الاقتصادية والمالية والإصلاحات الجوهرية التي قامت بها الحكومة والنتائج المحققة في هذا الميدان حسب إيجاز لوزارة الاقتصاد والمالية.

واستعرض الوزير ما سماه التحديات والآفاق إضافة إلى التقدم المسجل في مختلف مناحي الحياة الاقتصادية والمالية  حيث كشف ما حقق الاقتصاد الموريتاني نتائج وصفها بالباهرة في ظل الصعوبات الهيكلية التي طبعت مناخ الاقتصاد العالمي. اذ أن الاقتصاد الموريتاني يضيف الوزير سجل معدل نمو يتجاوز 6% ويتوقع أن يحافظ على هذه النسبة خلال السنوات الثلاثة القادمة بشهادة صندوق النقد الدولي. 
كما تناول عرض وزير المالية إصلاح المالية العمومية حيث تم إصلاح القانون العضوي لقوانين المالية LOLF والإصلاح الميز انوي والضريبي وتعبئة الموارد الداخلية وبرنامج الاستثمار العمومي ومناخ الأعمال وترقية القطاع الخاص والشراكة مابين القطاع العام والخاص.
وتجسيدا لهذا التثمين يضيف الوزير سيقدم البنك الدولي ثالث دفعة من الدعم الميزانوي لموريتانيا مؤكدا بذلك نجاعات هذه الإصلاحات والنتائج الايجابية التي حققت السياسات المنتهجة من طرف الحكومة الموريتانية مجددا دعمه والذي يتوقع أن يرفع من قيمة المبالغ المقدمة لبلادنا تثمينا لجهود الحكومة ومواكبة للإصلاحات المقام بها.