لجنة حقوق الإنسان تفتح تحقيقا في "تعذيب" مواطن

ثلاثاء, 11/06/2019 - 23:06

أعلنت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، أنها ستفتح تحقيقا في قضية "تعذيب مواطن من عقيد من الدرك الوطني وأعوان له"، وذلك بعد تسلمها شكاية منه.

وقالت اللجنة التي يرأسها، النقيب السابق للمحامين الموريتانيين أحمد سالم ولد بوحبيني، في بيان صادر عنها إن المواطن محمد عيسى ولد إسلم طلحة، سلمها شكاية يتحدث فيها عن "تعرضه للاختطاف والتعذيب والضرب والاحتجاز والتهديد والإهانة والشتم والسب بمقر فرقة الدرك المختطلة بنواكشوط الغربية".

واعتبر بيان اللجنة أن هذه الوقائع "إذا ثبتت، فإنها تشكل إساءة واستخداما للسلطة وانتهاكا لحقوق الإنسان، وتعريض مواطن للعنف والتعذيب".