حركات شبابية تطالب بإطلاق سراح الصحفي أحمدو الوديعة

خميس, 11/07/2019 - 11:02

دعت خمس حركات شبابية معارضة إلى الإفراج فورا عن الصحفي أحمدو ولد الوديعة الذي تعتقله الشرطة منذ أكثر من أسبوع دون توجيه تهمة.

واعتبر بيان صادر عن الحركات الشبابية الخمس، أن اعتقال ولد الوديعة يمثل "تكميما لصوت من أصوات الرفض والحرية والذود عن الحقوق" داعين إلى الوقوف صفا واحدا أمام موجه التكميم والتضيق على الحريات العامة.

ووصفت الحركات الشبابية عهد ولد عبد العزيز بأنه "عشرية سوداء"، مشيرة إلى أن "السلطة الاستبدادية" برهنت "على رعونتها وتخبطها وفشلها الذريع".

كما اتهمت الحركات الموقعة على البيان النظام بأنه حاول التغطية على الواقع "باستدعاء أزمات وإثارة نعرات عرقية وإدخال البلاد في حالة طوارئ غير معلنة".

ووقعت البيان حركات: 25 فبراير ونستطيع وكفانا ورفض ومحال تغيير الدستور.