لا شرعية لما بعد مؤتمر الحزب الحاكم / الشيخ صمب امبيارك

سبت, 30/11/2019 - 13:40
الكاتب الشيخ صمب امبيارك

بعد متابعتي لكلمة  رئيس لجنة تسيير الحزب سيدنا عالي ولد محمد خونا خلال  المؤتمر الذي نظمه مساء اليوم لفت انتباهي تعليقه على القرارات التي صدرت مؤخرا  من طرف هيئات حزبية منتخبة و برلمانيون ورؤساء مجالس جهوية  وبلدية وعليه فإنني بوصفي مناضل في الحزب وعضو مكتب فرع وعضو المكتب التنفيذي للجنة الوطنية للشباب أن أذكر السيد الرئيس بما يلي :
1 أن ﻻ شرعية اليوم داخل الحزب إلا شرعية اللجنة الوطنية للشباب واللجنة الوطنية للنساء والمنتخبون وجميع الهيئات القاعدية 
2 أن ما تم في المؤتمر اﻷخير من تعيين للجنة للتسيير إن  ما هو إﻻ تكريس للدكتاتورية وترسيخ لمبادئ ما قبل التعددية الحزبية
 3 التذكير بالمادة 17 من النظام الداخلي التي تنص على :
(إذا تعذر على المؤتمرين انتخاب الهيئات الوطنية فإن الهيئات المنتخبة في المؤتمر السابق تستمر في تسيير الحزب إلى حين انعقاد مؤتمر وطني ﻻحق  في أجل أقصاه ستة أشهر.) فأين نحن من  ما حدث؟! 
4 أن هدفنا الوحيد هو بناء حزب قوامه العدل واﻹنصاف وأساسه الديمقراطية والحرية 
5 أننا كمناضلين سنقف بعزم وحزم أمام كل ما من شأنه تقويض آمالنا وتطلعاتنا في توطيد أسس العدالة  والديمقراطية ودولة القانون و المؤسسات.
6 وبما أن المؤتمر قرر دعم ومساندة فخامة رئيس الجمهورية أنذاك مترشح وعملتم مع جميع الهيئات على تحقيق ذالك فإن المرجعية تم حسمها بذالك الدعم  وبتلك المساندة 
المرجعية غزوانييييييييي 
والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل