توفير الدواء بين تأكيد المستشفيات وتفنيد الصيدليات في أول أيام قانون المسافة (فيديو)

اثنين, 02/12/2019 - 12:45
أمام مستشفي الشيخ زايد

قال بعض ملاك الصيدليات التي أغلقت أبوابها أمام مستشفي الشيخ زايد إن قرار وزارة الصحة إغلاق الصيدليات خطوة لم تتم دراستها ولا أخذ الحيطة لما تخلفه من كوارث 

وأضاف بعض أصحاب الصيدليات منهم من أغلق صيدلياته ومنهم من فتح تحت إلحاح حاجة المرضي ومطالبهم بتوفير الدواء حسب ما صرح به للسرج إن الدولة في الوضع الحالي لا تستطيع توفير الأدوية في المستشفي 

السيد عبد الله ولد محمد قال للسراج وهو يتابع عمله داخل صيدلية الوطن إن معاودي الصيدلة اليوم يبحثون عن أدوية للأملاح والسكري وآخري لانحباس البول وأدوية لأهل الحوادث لاتتوفر في المستشفي 

وقال ولد محمد إنه ومنذ أمس قبل تنفيذ القرار شهدت الصيدليات المقابلة للمتسشفي طلبات على الأدوية البسيطة والتي تتوفر في أغلب الأماكن متحدثين عن انعدام أدوية تستخدم للأشعة 

وقد توجهت السراج إلى مديرة الصيدلة في مستشفي الشيخ زايد والتي كانت خارج مكتبها حوالي الساعة العاشرة في مهمة عمل حسب موظفة في الصيدلية 

وقالت الموظفة إنها ليست مخولة بتصريح رسمي للسراج ولكنها كذبت دعاوي أصحاب الصيدليات بعدم وجود بعض الأدوية وخاصة الأملاح والسكري قائلة إن ذلك غير منطقي وأن الأدوية متوفرة 

وقالت السيدة إن عمال الصيدلة في المستشفي منذ أسبوعين يزاولون عملهم ويداومون حتى في المساء وأن الأدوية متوفرة داخل المستشفي 

وفي الوقت ذاته تستعد بعض الصيدليات أمام الشيخ زايد للمغادرة إلى أماكن تستجيب لقرارات وزارة الصحة في المسافة بينما تصر صيدليات أخري علي البقاء قائلين إنهم كانوا هناك قبل قرار الوزارة الجديد وأنه لا يمكن تطبيقه عليهم 

وتشهد قضية إغلاق الصيدليات مسألة شد وجذب بين الصيدليات والوزارة بسبب تطبيق الوزارة لقانون المسافة الجديد بين الصيدليات