ليوبولد سيدار سينغور.. كتب الأسد الأحمر وتبني التعددية الرئاسية (تدوينة)

خميس, 07/05/2020 - 14:49
محفوظ ولد السالك  صحفي وباحث في الشؤون الإفريقية

ليوبولد سيدار سينغور.. عمت شهرته العالم، كأحد شعراء وأدباء وساسة إفريقيا، جمع بين السياسة والأدب، كان رائد حركة الزنوجة، وأول إفريقي يتخرج من جامعة السوربون متخصصا في النحو والأدب الفرنسيين.
ترك مؤلفات عديدة، جمعت بين النثر والشعر، بينها "ليليات" و"أغنيات الظل" و"قرابين سوداء" و"رسائل البيات الشتوي"... وعنه ألفت كتب عديدة بينها "الرئيس الإنساني.. قصة حياة ليوبولد سيدار سنغور" للباحث الفرنسي كريستيان روش.
كما ترجم المترجم التونسي جمال الجلاصي أعماله الكاملة.
انتخب عام 1960 رئيسا للسنغال بعد استقلالها، ألف نشيدها الوطني، الذي يعرف ب"الأسد الأحمر"، وتبنى النظام الرئاسي، وكان أول رئيس بغرب إفريقيا يتبنى التعددية السياسية، تخلى عن الحكم في ولايته الخامسة عام 1980، وتفرغ للأدب إلى أن رحل، وقد حصد في حياته الكثير من الأوسمة والجوائز.

 

ليوبولد سيدار سينغور