ماكرون: نحن هنا ضد الإرهاب ومن أجل سيادة الدول وتعزيز قوة الساحل

ثلاثاء, 30/06/2020 - 19:41

قال الرئييس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنفرنسا تدخلت بطلب من مالي وسيدياو مضيفا أمام قادة دول الساحل الخمس نحن هنا ضد الإرهاب، ومن أجل سيادة الدول ونسعى لتعزيز قوة الساحل ومحاربة الإرهاب وعودة الدولة، وتعزيز التنمية، وتقوية جيوش المنطقة.
وقال ماكرون في كلمة له فى مؤتمر صحفي في ختام قمة دول الساحل: نحن هنا في إطار تشاركي مع القوات الأوروبية، وتعضيد جهود قوات الساحل، والشراكة مع القوات الأممية.

ماكرون أكد أن قمة نواكشوط عكست تضامن الشركاء مع دول الساحل واستمرار الحرب على الإرهاب رغم تداعيات جائحة كورونا.

كما أكد الرئيس الفرنسي  العمل على استمرار الخطوات المتعلقة بتعزيز جهود مكافحة الإرهاب بمنطقة الساحل في الفترة المقبلة.