السراج تنشر أسئلة لجنة التحقيق البرلمانية للرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز (خاص)

جمعة, 10/07/2020 - 11:03

تطرقت الأسئلة التي كان من المتوقع أن توجهها لجنة التحقيق البرلمانية  إلي الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز لمتسوي كبير من التفصيل حول الفساد في زمنه وكيف تم ذلك

وطرحت اللجنةأسئلة عديدة حول استفادة مقربين من الرئيس السابق واستفادته هو شخصيا من عقارات وقطع أرضية وشركات فضلا عن تدخلات لمؤسسات الدولة وتعيينات خارج القانون وإفلاس بعض الشركات

الصفحة الثانية من أسئلة اللجنة لعزيز

وتطرقت الأسئلة لعدة محاور من بينها الملف العقاري والحي الصناعي التجاري وعمليات منح الأراضي والاقتطاعات الريفية والاتفاقية مع النجاح وتبييض الأموال والإنارة العمومية بواسطة الطاقة الشمسية ومحطة الحاويات في ميناء نواكشوط وخيرية شركة سنيم والبني التحتية وصفقات اسنيم وسياستها التجارية

السراج تنشر بعض هذه الأسللة بشكل مكتوب  بينما تنشر صورة من أسئلة لجنة التحقيق البرلمانية لولد عبد العزيز بشكل كامل والتي وصل 62 سؤالا

 

" أولا الملف العقاري
1 .لماذا أصدرتم تعليمات للمصالح التابعة لكم بالعمل على بيع المدارس، وجزء من الملعب األولمبي، 
وجزء من مدرسة الشرطة، وكتيبة المرافقة، إلخ؟ حيث أن وزيركم الأول الأسبق ووزراءكم المعنيين قد أكدوا ذلك. 
2 .هل تعلمون أن هذه العقارات جزء من األراضي العمومية، وأنها قد تم بيعها دون إعادة تصنيفها حسب مقتضيات القانون )األوامر القانونية: 83 و84 ومراسيمها التطبيقية(؛ ولذلك عملية البيع تمت خارج القانون؟ 
3 .هل تعلمون أن عملية البيع بالمزاد العلني لم تكن شفافة وأن مجموعة محدودة قد استحوذت عليها )وبأسعار خفضت بأربعة أضعاف )بـ80 ،)%في واحدة من الحاالت على الأقل(؟ 
4 .لماذا استفاد بعض أفراد عائلتكم من هذه البيوع باستخدام أسماء مستعارة؟ 
5 .هل تعلمون أن نفس السناريو الذي حصل في نواكشوط قد تكرر في نواذيبو؟ 

ثانيا الحي الصناعي التجاري
6 .ما هي عالقتكم بمنح 580000 م2 من هذه المنطقة تم منحها بالمقرر 2217 - 2010 وهو ما يشكل خرقا سافرا للمادة: 126 من المرسوم 2010 - 080 المطبق للقانون العقاري؟

ثالثا عمليات منح الأراضي
7 .هل تعلمون أن القطع الأرضية التي وزعها وزير المالية، بمساحة تنقص عن 1000 م2 للقطعة، قد وصلت خالل السنوات 2017 - 2019 إلى حدود مليون وخمسمائة متر مربع؟ 
8 .لقد انتقدتم وبحدة منح القطع األرضية على أساس السلطة التقديرية، فكيف تفسرون ذلك؟ خاصة مع استفادة مقربيكم من هذه المنح؟ 
9 .لماذا عمليات منح مجلس الوزراء ـ تحت رئاستكم ـ للقطع الأرضية التي تزيد على ألف متر مربع في الوسط الحضري قد ارتفعت حصيلتها خالل سنتي 2018 - 2019 إلى ثالثة ماليين وخمسمائة ألف متر مربع؟ 
10 .هل تعلمون أن هذه القطع الأرضية قد منحت في الغالب الأ إلى شركات وهمية لم تتبع المسطرة المقررة ولم تستجب للشروط المحددة قانونا؟ وما هي مسؤوليتكم عن ذلك وأنتم ترأسون مجلس الوزراء وتمتلكون صلاحيات مطلقة .

11 لماذا شهد الوسط الزراعي خالل سنتي 2018 - 2019 وحدهما عمليات منح من طرف مجلس الوزراء برئاستكم لما يزيد على 21700 هكتارا لصالح مستثمرين لا يستجيب أغلبهم للشروط المقررة في النصوص القانونية؟ 
12 .هل تعلمون أن أغلب هؤلاء المستثمرين لم يستصلحوا المساحات الممنوحة لهم حتى الآن؟ 

13 .لماذا في الفترة 2010 - 2014 قد تمت تسوية الوضعية القانونية الخاصة بالكثير من العمليات المزورة حول منح مساحات ريفية لصالح رجال أعمال من محيطكم؟ 
14 .لقد أكدت تقارير مفتشية الدولة حالات التلاعب والتزوير المنسوبة لرجال الأعمال المذكورين وبعض الموظفين، فقد تم حفظ القضية دون أدنى عقاب. فأين مسؤوليتكم في احترام القانون وحفظ المصلحة العامة؟ 
15 .ذكر وزيرا االقتصاد والتجهيز في تلك الفترة أنكم أصدرتم إليهما تعليمات بإبرام هذه االتفاقية، فعلى أي أساس قانوني تم ذلك؟
16 .هل تعلمون أن القانون الموريتاني يحظر هذا النوع من االتفاقيات؟ 
17 .لقد صرح الوزير األول حينها للجنة أنكم كنتم تباشرون شخصيا جلسات مع الشركة وأجانب في القصر الرئاسي وتناقشون مخطط المطار وتفاصيل الصفقة، فما هي األسس القانونية لذلك؟ وأين كانت الجهات اإلدارية الوصية؟ 
18 .كيف حصلتم أو حصل بعض أعضاء وسطكم العائلي على جزء من المساحات العقارية التي منحت لشركة النجاح؟ 
19 .اشترى بعض أفراد أسرتكم أصولا عقارية بمبالغ ضخمة لا يتناسب حجمها مع دخلهم ولا مع أعمارهم. يتعلق الأمر بمحمد ولد امصبوع، وليلى محمد عبد العزيز، وأسماء محمد عبد العزيز، وأحمدو عبد العزيز، وتكبر ماء العينين، وبدر الدين محمد عبد العزيز. ولا يمثل ما وصلتنا معطياته إلا
نسبة ضئيلة من الأصول العقارية التي اشتراها هؤلاء الأشخاص، حسب المعلومات والوثائق التي بحوزة اللجنة. فمن لهم هذه الأموال؟ 
20 .أنشأتم )ANADER )بتاريخ 15 نوفمبر 2010 ،ثم قمتم بحلها بتاريخ 4 مارس 2013 .هل يمكن أن تفسروا لنا لماذا أنشئت ولماذا تم حلها؟ "