الحزب الحاكم يحتفي بعام من حكم الرئيس

سبت, 01/08/2020 - 20:42

احتفى حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا بالذكرى الأولى لتنصيب الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، وذلك بتنظيم حفل جماهيري بقصر المؤتمرات في العاصمة نواكشوط.

وقال رئيس الحزب سيدي محمد ولد الطالب أعمر إن موريتانيا تشهد اليوم "إرساء دعائم دولة قوية، بشكل عميق وهادئ، متجاوزة ردحا من المعاناة الطويلة، وتلاشي النظم، وانهيار المؤسسات، وضياع حقوق المواطن ومصالحه".

وأضاف ولد الطالب أعمر في خطاب له، أن المناخ السياسي الموريتاني الحالي "محفز للجهود، ودافع إلى الإبداع والابتكار وباعث للثقة والأمل"، مضيفا أن "الدولة أصبحت قادرة على التعامل مع مختلف التحديات".

وأكد رئيس الحزب الحاكم أن مقاربة موريتانيا لمواجهة جائحة كورونا "تؤتي أكلها، دون المساس بانتظام تنفيذ محطات برنامج تعهداتي، ولا بأجندة الإصلاحات المتتابعة، ولا بجهود محاربة الرشوة والفساد، ولا بتقوية وتوسيع علاقاتنا الدبلوماسية... في وقت وجدت فيه معظم دول العالم نفسها مرغمة على إلغاء مكونات عديدة من خططها وبرامجها المقررة سلفا".

وأشاد ولد الطالب أعمر في خطاب مطول، بما تحقق من إنجازات خلال سنة من حكم الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني.