المسحة الأخاقية في أسلوب الحكم / أحمد الدوة ( تدوينه)

جمعة, 27/11/2020 - 12:27

فريد ومميز هو أسلوب الحُكم الذي قيض الله لبلادنا منذ فاتح أغسطس 2019  ؛ حيث الاهتمام بتطلعات الناس وآمالهم ؛ والتصرف وفقا لمستجدات ظروفهم بحثا عن مصالحهم ؛ والوقوف إلى جانبهم بتسخير خيرات ومقدرات بلدهم خدمة لهم بلا مَنٍّ ولا أذى.
أما أسلوب التعاطي مع فرقاء المشهد فقد طبعته مسحة أخلاقية لا مزاجية فيها ولا غلظة ؛ نتج عنه مناخ ملائم لإقلاع نَفّاذ صوب نهضة ونماء البلد ، وبالأخلاق العالية أيضا كسر النظام كل حواجز ومطبات الخلاف والاختلاف ليحل محلها الوفاق والاتفاق ، مما حدا بكثير من النخب إلى القول بامتلاك النظام الحاكم لعصا سحرية (الأخلاق) بها يستقطب الخصوم ويضاعف تعلق مؤيديه به.

حفظ الله بلدنا ووفق قائدنا صاحب الفخامة  #غزواني

أحمد محمد الدوه