السراج تنشر محطات مهمة من تاريخ السياسي والكاتب محمد يحظيه ابريد الليل

أربعاء, 13/01/2021 - 20:59

رحل اليوم الأربعاء عن عمر قارب الثمانين القيادي والسياسي المعروف محمد يحظيه ولد ابريد الليل بعد عمر حافل بالعطاء المعرفي والسياسي وحياة عرفت تقلبات عديدة .

محمد يحظيه بدأ الحياة السياسية مبكرا وكان مناضلا عروبيا معروفا حيث ناضل في حزب النهضة الوطنية نهاية الخمسبنات ومطلع الستينات .
كان محمد يحظيه طالبا في فرنسا حيث التقى هناك مع قوميي المشرق البعث تحديدا ويعتبر من مؤسسي الحركة القومية فى موريتانيا ما فبل الانقسام وكان من مؤسسي تنظيم الطليعة البعثي مطلع السبعينات
عمل محمد يحظيه صحفيا فى جريدة الشعب التى ترقى فيها حتى وصل إلى منصب المدير .
يعتبر الراحل احد قادة الجناح المدني لانقلاب 10يوليو وكان وزيرا للاعلام في حكومة الرئيس المصطفى الولاتي بعد انقلاب يوليو حيث اقيل من ااوزارة مارس 1979 مع وزير الداخلية جدو السالك والمالية سيد احمد ابنيجارة ما اعتبر حينها تحييدا للفاعلين فى الجناح المدنى من طرف بعض مناوئيهم فى محيط الرئيس .

دخل محمد يحظيه ولد ابريد الليل في صراع مع حكومة ولد بوسيف وفرَّ من الاعتقال الى السينغال ثم دخل حكومة ابنيجارة المدنية دجمبر 1980 واصبح الوزير الامين العام للحكومة ثم اقيل مع حكومة ولد ابنيجارة بعد انقلاب 16مارس1981
عرف محمد يحظيه ولد ابريد لليل السجن عدة مرات كان آخرها سنة 2003 مع الرئيس محمد خونه ولد هيداله وحاب ولد محمد فال فيما عرف بقضية (كَراب1) .

ظل محمد يحظيه مشاركا بقوة فى الشأن السياسي الوطني بقلمه المعروف ومقالاته الرائعة وظل حاضرا فى الأنشطة السياسية حتى بعد عودته من سفره الأخير إلى تونس حيث كان يتلقى العلاج هناك 

يقول العارفون بالرجل إنه مولع بالهدوء والبعد عن الأضواء وكان يقضى بعضا من وقته فى بوادي موريتانيا وخاصة بوادي تيرس حيث الهدوء والراحة .

رحم الله محمد يحظيه ولد ابريد الليل وأسكنه فسيح جنانه