أساتذة للتعليم العالي في لائحة الانتظار يشكون تمييز لجنة المسابقات ضدهم

خميس, 04/03/2021 - 11:35
الدكتور الشيخ ولد نافع

قال رئيس مجموعة الدكاترة المؤهلين في اكتتاب مسابقة التعليم العالي الدكتور الشيخ ولد نافع إن الأساتذة الناجحين في لائحة الانتظار في مسابقة التعليم العالي يشعرون باستغراب شديد ازدواجية الجهات المختصة (اللجنة الوطنية للمسابقات) فى التعاطي مع المسابقات الوطنية .

وقال الدكتور ولد نافع  إن محل الاستغراب هو قيام اللجنة بإلحاق لائحة الانتظار في المسابقة الأخيرة للقضاة وإإضافة اثنين من خارجها وعدم تطبيق الإجراء نفسه مع الأساتذة بالرغم من وجاهة مسوغاتنا التي سردنا في رسالة سابقة وجهناها لرئاسة الجمهورية وجميع الجهات المختصة يضيف ولد نافع.

الدكتور الشيخ قال إن اللجنة ألحقت جميع لائحة الانتظار في مسابقة القضاة الأخيرة وأضافت لها اثنين من خارجها بمسوغات أضعف من مسوغاتنا التي قدمنا بها لطلبنا الإلحاق بالناجحين في مسابقة التعليم العالي.

وأكد الدكتور أنهم يرجون من الجهات العليا ممثلة فى الرئيس بوصفه حامي الدستور الذي يضمن المساواة والعدالة بين المواطنين أن تتداركه وتلحقنا بالناجحين أسوة بما قامت به في مسابقة القضاة.

وقال الأساتذة إنهم أولى بالإلحاق بالناجحين من خلال عدة أمور من أهمها:
- أهليتهم التامة
 - المقاعد التي رجعت تزيد على 50 مقعدا 
- عدد الدكاترة في لائحة الإنتظار لا يفوق 26  دكتورا من جميع التخصصات
- أن مؤسسات التعليم العالي بحاجة ماسة إلينا
-  وجود اعتمادات مالية  من وزارة المالية ما يزيد على 50 .
وقال الدكاترة إن كل هذه المبررات تؤكد معنى إلحاقنا، إذ لا يكلف الدولة اعتمادات جديدة هي في غنى عنها.
وقال الدكتور ولد نافع إن إلحاق لائحة الإنتظار في السنوات الماضية تكرر في جامعة لعيون، والمدرسة العليا للتعليم، والمدرسة الوطنية للصحافة...
توقيع: