جمعية الفتاة: ذكرى الاستقلال فرصة لتجديد العهد مع الوطن على البذل والعطاء والبناء

أحد, 28/11/2021 - 22:23

قالت جمعية الفتاة إن ذكرى الاستقلال هي ذكرى انعتاق وتحرر وطننا الغالي وذكرى انتصار قيم المقاومة والبذل والتضحية في سبيل الوطن وذكرى الشموخ والإباء وذكرى البناء والتأسيس وذكرى حصاد جهد الآباء والاجداد المؤسسين عبر تاريخ المقاومة بكل صورها .

وأضافت مسؤولة الثقافة السيدة مريم منت أحمد فى كلمة لها اليوم فى ذكرى الاستقلال إن الجهاد ضد الاستعمار كان جهادا عسكريا وثقافيا وجهادا سياسيا توج بنيل الاستقلال المجيد في الثامن والعشرين من نوفمبر 1960 

وقالت منت أحمد إن الاحتفال اليوم بهذه الذكرى ليس مجرد احتفال وفرح فقط بل هو تذكير وتذكر لكل المعاني والقيم السامية التي نستلهمها من هذا الحدث البارز حيث نستذكر فيه ونستحضر معاني الاعتزاز بالوطن والتمسك بقيمه وتمثلها واقعا معيشا في مختلف جوانب حياتنا ونتذكر ماضي شنقيط وتاريخ شنقيط ومجدها الأثيل ومقاومة وثقافة وجهدا متكاملا في مختلف جوانب الحياة من مختلف مكونات المجتمع كما نتذكر ونستحضر العبئ الذي نتحمله والمسؤولية التي ينبغي أن نحملها حملا لهم الوطن وسعيا دؤوبا لاحلاله المكان المناسب في مصاف الدول والأمم، فينعكس ذلك جهدا تكوينيا ذاتيا نحوز به السبق في مختلف سوح المعرفة والثقافة والعمل للوطن.

ودعت منت أحمد الفتيات أن يكون احتفالهم هذا فرصة يجددن فيها العهد المتجدد بينهن وبين هذا الوطن عهدا على العطاء عهدا على البذل والبناء .

وقد تضمن الحفل نشيدا مع الزهرات ومداخلة شعرية مع الشاعرة السالكة المختار ونشيدا مع المنشدين محمد الأمين ولد عبدالله وحمود ولد محمد
واگطاع بين الشعب والمستعمر من إنتاج الجمعية ومسرحية و عرضا بعنوان: " تاريخ من الكفاح" يحكي قصة مجد سطرها أبطال المقاومة
 بالإضافة إلى مداخلة للمخرج السينمائي باب ميني