مفصولون من شنقيتل يتهمونها بخرق القانون وادعاء أسباب غير حقيقية ويطالبون بتطبيق القانون

خميس, 20/01/2022 - 09:07

يواصل عدد من عمال شركة شنقيتل التظاهر أمام مقرها المركزي رفضا لما سموه الفصل التعسفي لعدد من كوادر الشركة العاملين فيها منذ فترة طويلة 

وقال عدد من العمال إنه تم فصلهم بادعاءات واهية لا تستند إلى دليل ولا إلى أسباب واحضة أو معقولة 

وقال العمال المفصولون إن الشركة لم تتأثر بكورونا بل ربحت فيه وأن الحديث عن أسباب اقتصادية لا أساس له 

وشدد المفصولون على رفضهم قبول ما قامت به الشركة وفرضهم لتطبيق القانون عليها حتى تعود عن قرارها وتعيد للعمال وظائفهم التي تم تجريدهم منها خارج القانون وبدون أي سند .

وأظهر المتظاهرون وجود عدد من أطر الشركة المهمين ضمن عملية الفصل الأخيرة دون معرفة السبب مؤكدين أن الشركة لم تقنع فيما قالت وإنما جاء تصرفها من أجل الربح فقط وضرب عرض الحائط بكل الأعراف القانونية والأخلاقية .

وقد شارك فى بعض الوقفات عمال من شركات اتصال آخري مؤكدين مؤازرتهم للمفصولين وضرورة تطبيق القانون لصالحهم .