موريتانيا تدمج عاطلين في التدريب بمؤسسات عمومية

ثلاثاء, 30/12/2014 - 15:59

 

أطلقت الوكالة الوطنية لترقية تشغيل الشباب الموريتانية الثلاثاء 30 ديسمبر 2014 في نواكشوط أنشطة برنامج "خطوة" للتدريب وتنمية الكفاءات تحت إشراف وزارة التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الإعلام والاتصال.

وقال المدير العام للوكالة الوطنية لترقية تشغيل الشباب بيت الله ولد أحمد الاسود :"إن المرحلة الأولى من برنامج خطوة ستشمل توفير فرص تربص لمدة ستة أشهر على مستوى صندوق الإيداع والتنمية ، والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والمكتب الوطني للإحصاء، والمكتب الموريتاني للبحث الجيولوجي وشركة موريتل لحوالي ثلاثين باحثا عن العمل من حملة الشهادات العليا.

وأضاف ولد أحمد لسود "أن هذه الخطوات ستتم مواكبتها عن طريق تكوين في اللغات الأجنبية والمعلوماتية من أجل تسليح المستفيدين بكل المعارف التي ستساعدهم على الولوج إلى فرص عمل، كما سيحصل هؤلاء على منحة مالية شهرية من طرف الوكالة بغية تمكينهم من إجراء هذا التربص في ظروف مرضية". 

 

ويسعى هذا البرنامج إلى ربط الصلة بين الباحثين عن العمل وبين السوق من خلال توفير فرص تربص على مستوى عدد من المؤسسات والشركات تمكن العاطلين من اكتساب المهارات والخبرات الضرورية والتكيف مع بيئة العمل وزيادة قابلية التشغيل.

وقال وزير التشغيل والتكوين المهني محمد الأمين ولد المامي "إن هذا البرنامج يكتسي أهمية بالغة بالنسبة إلى الوطن والمواطن للمساهمة في تخفيف البطالة في صفوف حملة الشهادات العاطلين عن العمل من خلال تزويدهم بالخبرات المهنية الميدانية التي ستنير لهم الطريق في مستقبلهم المهني".

وذكر ولد المامي "أن قطاع التشغيل والتكوين عمل على تحيين وعقلنة السياسات والاستراتيجيات مما كان له الأثر والدور الفعال في حث سوق العمل ودفعه نحو خلق مواطن شغل جديدة في جميع القطاعات وهو ما مكن من خفض معتبر في معدل البطالة الذي استقر في 10.1%.

وأكد ولد المامي "أن برنامج خطوة جزء من سلسلة من البرامج والمقاربات التي سترى النور قريبا وسيكون لها كثير الأثر في توفير فرص شغل للعاطلين عن العمل.