أطباء نفسانيون ومهتمون يؤكدون أهمية التوعية ضد الامراض النفسية

جمعة, 09/10/2015 - 11:39

دعا أطباء نفسانيون وممثلون عن هيئات المجتمع المدني المهتمة بالصحة النفسية إلى أهمية التوعية ضد الامراض النفسية والانتحار من ما يساهم في وعي المجتمع بقضايا الصحة النفسية ويشجع على المزيد من مناقشة هذا الموضوع.

واكد المتدخلون خلال ورشة حول الانتحار والأمراض النفسية على أهمية هذا الموضوع لأن من شأنه أن يسلط الضوء على ميدان أساسى للصحة العمومية حيث لايوجد شخص محصن من الإضطرابات النفسية سواء في ذلك الأطفال والبالغين والأغنياء والفقراء.
واستهدفت الورشة المنظمة من طرف المركز الاستطبابي للتخصصات -تحت شعار الصحة النفسية والكرامة التحسيس حول اهمية الصحة العقلية التي تعتبر تحديا لابد من دراسته والبحث عن إجراءات واقعية وآليات للتكفل بالمرضى وعلاقة هذه الصحة بالانتحار والسبل الكفيلة بمنع الانتحاراو التفكير به وتتطلب الوقاية من الاضطرابات النفسية وعلاج الأشخاص المصابين.
وتابع المشاركون عرضا قدمه الدكتور عثمان صال رئيس مصلحة الصحة النفسية والعقلية بالمركز الاستطبابي للتخصصات عن اسباب ودوافع الانتحار وكذا عرض للدكتور يوسف ولد لمام رئيس مصلحة الصحة القاعدية بوزارة الصحة وعرضا حول الاسلام والانتحار.
ابرز فيها محاضر الآيات القرآنية والاحاديث النبوية التي تتضمن الوعيد الشديد لمن يقتل نفسه متحدثا عن الاسس التربية التي تساهم في التحصين من هذه الظاهرة .
وتم خلال الملتقى استعراض جهود السلطات العمومية في مجال ترقية الصحة العقلية والنفسية من خلال العمل على تشكيل فريق للصحة العقلية تابع لمجلس الصحة العقلية بنواكشوط، ووضع وتوقيع اتفاقية تنظم عمل الفاعلين فى مجال الصحة العقلية وإعداد خطة عمل في هذا المجال.