السلفيون يقبلون بوساطة ولد حندي وبإطلاق سراح الحرسيين

جمعة, 23/01/2015 - 22:14

أفادت مصادر مطلعة "أن نقيب المحامين الموريتانيين الشيخ ولد حندي قدم وساطة للسجناء السلفيين تقضي بإطلاق سراح الجنديين الحرسيين  مقابل إطلاق سراح ثلاثة منهم انتهت مؤمورية حبسهما ".

 

وأضاف المصدر أن السلفيين الذين انتهت مأموريتهما سيطلق سراحهم بعد حضور الجهات القضائية المختصة لمباني السجن وبعد إطلاق سراح الحرسيين المحتجزين محمد بوبكر سي والشيخ سيدي المختار.

 

وكان نقيب المحامين الموريتانيين الشيخ ولد حندي قدتقدم بوساطة لحلحلة مشكلة احتجاز اثنين من قوات الحرس المشرفين على السجن المدني بنواكشوط.

 

وكان السجناء السلفيون اللذين يحتجزون حرسيين في إحى زنازين السجن المدني بنواكشوط قد طالبوا بإطلاق سراح ثلاثة منهم انتهت مؤموريتهم منذ مدة، ومحاكمة البقية الآخرين المسجونين بدون أية محاكمة.

 

بدأت الأحداث بعد أن نظم عدد السجناء السلفيين وقفة داخل المكان المخصص للزيارة محتجين على عدم إستكمال محاكمتهم وذالك بعد إطلاق سراح ثلاثة منهم قبل فترة وتدخل الحرس بمسيلات الدموع وسقط بعض الجرحى تم نقلهم إلى المستشفي العسكري.

 

وحسب مصادر صحفية فإنه تمكن عدد من السجناء السلفيين في السجن المدني من احتجاز عنصرين من حرس السجن المركزي بنواكشوط وذلك خلال المواجهات الجارية حاليا داخله.