صراع بين الفقهاء والفن والشباب على مقعد شيخ تفرغ زينة

اثنين, 26/01/2015 - 15:44

يتنافس على مقعد شيخ مقاطعة تفرغ زينة، ثلاثة أقطاب أساسية تمثل عدة واجهات للتأثير في المجتمع الموريتاني، حيث يتقدم مستشار الوزير الأول الفقيه إسلم ولد سيدي المصطف لمنافسه الشاب الدي ولد الزين، والشيخة الحالية المعلومة بنت الميداح

استنجد ولد سيدي المصطف برابطتي العلماء والأئمة اللتين أصدرتا تزكية بأحقيته بهذا المنصب حتى يتمكن صوت الفقه من الدخول إلى مجلس الشيوخ ومناقشة القوانين برؤية إسلامية.

وفي المقابل تقدم ولد الزين بملفه للترشح مصحوبا بعدد كبير من شباب الحزب الحاكم المؤيدين له، والمطالبين باعتماده مرشحا وحيدا للحزب الحاكم عن دائرة تفرغ زينة.

وفي ذات السياق تسعى الشيخة المعلومة بنت الميداح للحفاظ على منصبها البرلماني، وتتحدث مصادر مطلعة عن وعد رئاسي لبنت الميداح بترشيحها للشيوخ مرة أخرى.