الصحة العالمية :أكثر من 5ملايين افريقي مصابون بالجذام

ثلاثاء, 27/01/2015 - 11:19

قال ممثل منظمة الصحة العالمية في موريتانيا جان ابيير بابتيس أن من أهم أسباب مرض الجذام العيش في وسط فقير تنعدم فيه النظافة، مشيرا إلى أن أزيد من خمسة ملايين شخص في منطقة افريقيا يعانون اليوم من التأثير الاقتصادي والاجتماعي لهذا المرض.

وأوضح المسؤول الأممي في احتفال بمناسبة اليوم العالمي للجذام أن معطيات البرنامج الوطني لمكافحة السل والجذام في موريتانيا توضح أن الجذام قد تم القضاء عليه بوصفه مشكلة صحية عمومية، مؤكدا أن التزام الدولة بمكافحة هذا المرض كان له الدور الحاسم في القضاء عليه، حيث عملت على التكوين المستمر لعمال الصحة وزيادة الوسائل والميزانية المخصصة لهذا الغرض.

ومن جهته أكد ممثل المؤسسة الفرنسية راؤول فولورو جبريل غانديغا أن مرض الجذام مرض قديم لايزال حاضرا للاسف حيث أن عدد المصابين لا يتناقص، مشيرا إلى أن حوالي خمسين طفلا يتعرضون يوميا لهذا المرض .

وبين أن خطة العمل 2015/2018 تهدف إلى إيقاف العدوى بالمرض والعلاج الفوري قبل الإعاقة ومكافحة التهميش عن طريق دمج المرضى الذين شفوا في الحياة النشطة.

وتخلد الذكرى ال62 لليوم العالمي للمجذومين تحت شعار "بالعلاج والعمل نتحدى مرض الجذام".

وشملت الفعاليات المخلدة لهذه الذكرى توزيع مواد غذائية وأغطية على بعض أسرالمجذومين الأكثرهشاشة وضعفا في الداخل وفي ولايات نواكشوط .