الحكومة الموريتانية تظهر اهتمامها بالقضاء على الاسترقاق

أربعاء, 28/01/2015 - 01:09

عقدت الوزارة الأولى الموريتانية اليوم الثلاثاء 27 يناير 2015 بقاعة الاجتماعات بالوزارة الأولى في نواكشوط اجتماعا للجنة تنفيذ ومتابعة توصيات خارطة الطريق المتعلقة بالقضاء على الصور المعاصرة للاسترقاق ومخلفاته كبادرة لإثبات اهتمامها بمناهضة صور العبودية المختلفة.

 

واستعرضت اللجنة المكلفة وزاريا بالملف ـ حسب برقية نشرتها الوكالة الرسمية للأنباء ـ حصيلة تنفيذ خطة العمل المتعلقة بتنفيذ هذه الخارطة، وقامت بتقييم تقدم إنجاز الأنشطة المبرمجة في هذا الإطار لسنة 2014 خلال هذا الاجتماع الذي ترأسه الوزير الأول الموريتاني يحيى ولد حدمين.

 

وأعطى ولد حدمين تعليماته للجنة الوزارية للعمل على استكمال ما تبقى من هذه الأنشطة في أسرع وقت ممكن، ومباشرة تنفيذ الأنشطة المبرمجة لسنة 2015.

 

وكانت موريتانيا قد شهدت منذ أسابيع محاكمة رئيس حركة إيرا المناهضة للعبودية رفقة عدد من أنصاره وحكمت عليهم بأحكام تراوحت ما بين السجن لمدة سنتين وغرامات مالية على تهم موجهة ضدهم تتمحور حول إثارة الفوضى ومجابهة السلطات.