نواكشوط: ندوة حول تحديات الأمة ومبشرات انتصارها (صور)

أربعاء, 28/01/2015 - 10:10

نظمت جمعية شبيبة بناء الوطن يوم"الثلاثاء27-01-2015" بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية ندوة فكرية تحت عنوان: الأمة بين تحديات الواقع ومبشرات المستقبل".وقد حضر الندوة العشرات من طلاب المعهد العالي ومنتسبي الجمعية.

تحدي الوعي والخيرية..

الدكتور محمد الحسن ولد أحمد في كلمة له بالمناسبة إن من أهم التحديات التي تواجه الأمة الإسلامية، تحدي أن تكون أمة كما وصفها القرآن الكريم: { كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ}.

وأشار ولد أحمد إلى أن من التحديات كذلك تحدي خلافة الله في الأرض، فمن مشاكل العالم الإسلامي ضعف شبابه وضعف اهتمامه وطموحاته..مضيفا على شباب الأمة اليوم أن يشمروا عن ساعد الجد..

واعتبر ولد أحمد أن من أهم التحديات الوعي بالواقع، فالأمة بحاجة إلى أن يفهم أبناؤها الواقع كما هو، وبكل تفاصيل، واستشراق مستقبله، حتى نكون حقا نستحق أن نكون أمة محمد صلى الله عليه وسلم..نحن ورثة الأنبياء، وأهم ما ورثه الأنبياء لأمتهم هو العقل والفهم والعلم..

كما أننا بحاجة إلى أن نفهم ما هي علاقتنا بهذه الأمة، ما هي قيمة الأمة بالنسبة لنا، وأن نهتم بحال الأمة، وأن نعيش لأمتنا لا لنفوسنا فقط..نحن جزء من المشكل، كما أننا جزء من الحل..

تحدي الحرية والوطنية..

من جانبه قال الأستاذ أحمد جدو ولد أحمد باهي إن الأمة تعيش تحديات كبيرة وخطيرة، وهي تحديات قديمة وليست حديثة.

واستعرض ولد أحمد باهي بعض التحديات في المجال الفكري، معتبرا أن من أهمها التطرف الذي يستهين بدماء المسلمين، والخرافات التي تسيطر على الآلاف من الناس، بالإضافة إلى العري والمجون، فهو يمثل تحدي أخلاقي كبير.

وقال ولد أحمد باهي إن من أهم التحديات تحدي عدم فهم الحرية وضعف الوطنية، فاليوم نجد شعوبا لا ترى لنفسها أنها يجب أن تكون شعوبا حرة من الاستبداد، مع أن القرآن أراد تحرير الإنسان من كل شيء، حتى من الفقر..

وأكد ولد أحمد باهي أن الديمقراطية لا تزال محاربة من قبل النخب العلمانية، فكل مستبد أو انقلاب سدنته والقائمون عليه هم من تيارات قومية يسارية..

مبشرات المستقبل

وفي إطار حديثه عن مبشرات المستقبل، قال ولد أحمد باهي إن من أهم هذه المبشرات،  الصحوة المستمرة في العقل والتدين والفهم والحرية، والتعلق بالديمقراطية والانتباه للواجبات.

ومن المبشرات انتصار الأمة الإسلامية تصدرها اللأحداث، باعتبارها أمة حية تقاوم من أجل نشر رسالة الإسلام العادلة، ومنها كذلك، "الوعود الربانية الكثيرة التي جاءت في القرآن والسنة المطهرة.

وفي نفس السياق قال محمد الحسن ولد أحمد إن من مبشرات الأمة أن المساجد اليوم امتلأت بالشباب، كما أن مظاهر ضعف التدين بدأت تتلاشى، بينما بدأت مظاهر التدين والحجاب ترتفع وتزداد.

واختتم ولد أحمد كلامه بقوله: الأمة ستملك مشارق الأرض ومغاربها، فالذلة لا تدوم، ..ونحن نتطلع إلى فجر قادم يكون يحمل للأمة نصرا مؤزرا.