تدشين جمعية التواصل الرياضي بين موريتانيا والإمارات

اثنين, 30/01/2017 - 18:01

أطلقت جمعية التواصل الرياضي بين موريتانيا والإمارات أنشطتها بتدشين نادي للفروسية يحمل اسم الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم بحضور القائم بالاعمال في السفارة الامارتية بانواكشوط بالاضافة الى السفير السوداني ولفيف من الشخصيات الإعلامية والرياضية وممثلين عن السلطات الرسمية الموريتانية .

الرئيس الشرفي للجمعية الشاش ولد ديّ ، تطرق في كلمته لمآثر الشيخ راشد رحمه الله ، حيث اعتبر ان اختيارهم لاسمه ليرفرف عاليا على ميدان من ميادين الفروسية لم يكن من قبيل الصدفة المحضة ، مردفا أن الشيخ راشد رحمه الله كان رياضيا من الطراز الأول وكان فارسا من فرسان الحلبات ، يركب الخيول الأصيلة ويتصدر سباقات الخيل العالمية ويحصد الميداليات تلو الميداليات أينما حل، حتى دخل التاريخ المعاصر كأبرز فارس عربي شاب سطر اسمه بأحرف من ذهب على ميادين الفروسية العالمية" .

ولفت ولد ديّ إلى أن الجمعية ارتأت بدء أنشطتها بتدشين هذا النادي ليكون بمثابة صرح يخلد ذكراه ، ويحيي مآثره ، ويرسخ في اذهان الشباب العربي من المحيط إلى الخليج معاني الشجاعة والبطولة والكرم التي كان رحمه الله نموذجا يحتذى فيها.

بدوره أشاد رئيس الاتحادية الموريتانية للفروسية بأهمية هذا النادي مؤكدا أنه سيعطي دفعا جديدا لرياضة الفروسية في موريتانيا وسيرغب الناشئة في تعلمها وممارستها .

ومن جانبه عبر المشرف على النادي عن ارتياحه لإطلاق اسم الشيخ راشد على النادي ، ودعا في كلمته الجهات المعنية في كل من موريتانيا والامارات إلى تقديم الدعم لزيادة قدرة النادي على تلبية الاقبال المتزايد على تعلم الفروسية في موريتانيا ، كما قدم شروحا لتدريب الاطفال على ركوب الخيل وتحويلهم من هواة إلى محترفين.. مضيفا انهم يعتزمون تنظيم بطولة كبرى للفروسية في وقت قريب تحت عنوان " بطولة فارس العرب الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم .

يذكر أن جمعية التواصل الرياضي بين موريتانيا والامارات هي احدى الجمعيات الأهلية التي رأت النور حديثا ، وتسعى من بين اهداف اخرى الى تعزيز التواصل بين موريتانيا والامارات في شتى المجالات الرياضية.